المرزوقي: ثورة مصر تعرضت لـ"عملية انقضاض" محكومة بالفشل

المرزوقي رأى أن الثورة المضادة تحمل في طياتها كل أسباب فشلها

المرزوقي رأى أن الثورة المضادة تحمل في طياتها كل أسباب فشلها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 20-09-2015 الساعة 08:57


رأى الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، أن الثورة المصرية تعرضت لـ"عملية انقضاض" محكومة بالفشل، في إشارة إلى الانقلاب الذي قاده الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي وعزل بموجبه الرئيس المنتخب محمد مرسي عام 2013.

وقال المرزوقي، أمس السبت: إن "الثورة المضادة التي نجحت في مصر، ستكلف الشعب المصري الكثير من الدم والعنف والفساد، إلا أنها ستغذي الثورة من جديد، لأن الشعب سيتحرر مهما كانت حجم القيود أمامه".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المرزوقي في مدينة إسطنبول التركية، تطرق فيه إلى اللقاء الذي أجراه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مشيراً إلى أنه أطلع الرئيس التركي على الوضع في تونس، ونهج التوافق السائد والتحول الديمقراطي الذي تشهده "بطريقة سلسة"، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وتابع: "تعرضت الثورة المصرية لعملية انقضاض، ويمكن القول إن النظام القديم رجع بقوة واستطاع أن يعود إلى المربع الأول، إلا أن الثورة المضادة مكتوب عليها الفشل، لأنها تحمل في طياتها كل أسباب فشلها"، ثم قال: "من غير الممكن إيقاف تطور التاريخ، فالثورات التي حدثت في العالم مرت جميعها بهذه المرحلة لكنها انتصرت في النهاية".

من جانب آخر، أشار الرئيس التونسي السابق إلى أن تركيا "وقفت دائماً وأبداً إلى جانب تونس في كل الظروف"، وتوجه بالشكر للرئيس أردوغان، على وقوف بلاده بجانب تونس في محنتها، وخاصةً فيما يتعلق بالقضايا الأمنية، ومساهمتها في تسليح الجيش التونسي.

وأضاف المرزوقي: "استمعت إلى تصورات الرئيس التركي حيال الوضع في المنطقة، وأنا على ثقة بأن تركيا تلعب دوراً هاماً في الدفاع عن القيم الديمقراطية والحرية والعدالة، فدورها محوري وأساسي، وأنا على ثقة من أن تركيا بقيادة أردوغان، ستواصل هذه المسيرة، رغم الكثير من الكيد والمؤمرات التي تتعرض لها، وتسعى لإفشال دورها، باعتباره نموذجاً للدولة الأكثر نجاحاً في العالم الإسلامي".

مكة المكرمة