المرزوقي والجبالي يعلنان ترشحهما لرئاسة تونس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gqXpRe

حكما البلاد بعد أول انتخابات ديمقراطية في تونس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-08-2019 الساعة 16:25

وقت التحديث:

الثلاثاء، 06-08-2019 الساعة 18:19

أعلن كل من الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، ورئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي، اليوم الثلاثاء، ترشحهما لرئاسة البلاد في الانتخابات المقررة في 15 من سبتمبر المقبل.

وكان المرزوقي قال أمس الاثنين، في تصريحات نقلتها إذاعة "موزاييك" التونسية: إن "حزبي قرر ترشيحي للرئاسة، وأنا في آخر لحظات النقاش، وسأعلن قراري يوم الأربعاء".

من جهته ذكر تحالف "تونس أخرى"،  في بيان له أمس، أن مكوناته والمتمثّلة في "حزب الحراك" و"حركة وفاء" وعدد من المستقلين، وإثر الاستشارة الخاصة التي تمت مع رؤساء قائمات هذا التحالف والمترشحة للانتخابات التشريعية، قرّرت بالإجماع وبعد التداول فيما بينها، دعم ترشيح المرزوقي (74 عاماً) للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وعبرت مكونات التحالف أيضاً، بحسب البيان، عن استعدادها للتنسيق والتعاون مع مختلف الفاعلين السياسيين والأفراد الداعمين لهذا الترشيح.

جدير بالذكر أن المرزوقي تولى رئاسة الجمهورية التونسية من أواخر سنة 2011 إلى ديسمبر 2014.

وتنافس في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2014، وفي دورة ثانية مع الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، الذي فاز في ذلك السباق بنسبة 55.6%، في حين حاز المرزوقي على نسبة 44.3% من أصوات الناخبين.

الجبالي مستقلاً

من جانب آخر قدم رئيس الوزراء الأسبق حمادي الجبالي اليوم الثلاثاء أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المبكرة.

وسيدخل الجبالي (70 عاماً) القيادي البارز السابق بحركة النهضة الإسلامية، الانتخابات القادمة كمرشح مستقل، دون معلومات واضحة إن كانت "النهضة" ستدعمه في السباق أم لا.

وفي عام 2011 إثر فوز "النهضة" في الانتخابات التشريعية الأولى بعد الثورة شغل الجبالي منصب رئيس الحكومة، لكنه استقال في مارس 2013 إثر احتجاجات اجتماعية، تلتها استقالته من منصب الأمين العام للحركة معلناً مغادرته الحزب الإسلامي.

وبلغ عدد مرشحي الانتخابات الرئاسية في تونس حتى اليوم 26 مرشحاً، ويغلق باب الترشح يوم الجمعة الموافق التاسع من أغسطس الحالي.
 

مكة المكرمة