المرزوقي والسبسي يتنافسان على "الوحدة الوطنية"

السبسي خلال إلقاء كلمته اليوم في العاصمة تونـــس

السبسي خلال إلقاء كلمته اليوم في العاصمة تونـــس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-11-2014 الساعة 20:36


قال رئيس الجمهورية التونسي، المنتهية ولايته، والمرشح المستقل للرئاسة التونسية، محمد المنصف المرزوقي: "إن الوحدة الوطنية خط أحمر"، فيما قال منافسه في هذه الانتخابات، الباجي قايد السبسي، مرشح حزب حركة نداء تونس: إن "شعب تونس واحد ولا فرق بين شمالها وجنوبها".

جاء ذلك في خطابين منفصلين وجههما مرشحا الرئاسة للشعب التونسي، الجمعة، في إطار حملتهما الرئاسية، قبل الدور الثاني لسباق الرّئاسة المنتظر إجراؤه أواخر ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وأضاف المرزوقي في خطاب توجه به إلى الشعب التونسي: إن "الفترة التي تسبق الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، يجب أن تكون مرحلة أفكار ضد أفكار، وبرامج ضد برامج، وليست أشخاصاً ضد أشخاص"، مؤكداً ضرورة ذلك؛ "حتى تمر الانتخابات بسلام، وتفتح صفحة جديدة من التعايش والوحدة الوطنية"، مطالباً جميع الأطراف بـ "التخفيض من مستوى الاحتقان السياسي".

وأشار إلى أن "الدور الثاني من سباق الرئاسة يجب أن يكون في أعلى مستوى ممكن، كما يجب أن تكون نتائجه واضحة، وأن يقبلها الجميع".

في المقابل، قال المرشح الرئاسي عن حركة نداء تونس، الباجي قايد السبسي، خلال اجتماع شعبي حضره المئات من أنصاره، في منطقة الحلفاوين وسط العاصمة تونس: "ليس هناك فرق في تونس بين شمال وجنوب"، وذكر أنه في حال فوزه في الدور الثاني من الانتخابات، فسيولي كل التونسيين "الاهتمام نفسه، بغض النظر عمن لم يصوت له في الرئاسيات".

وأضاف السبسي: "تونس شعب واحد، ويجب أن يضع الجميع اليد في اليد للخروج من الوضع الصعب الذي تمر به البلاد".

ويأتي خطاب المرشحين للانتخابات الرئاسية التونسية، بعد احتجاجات على تصريحات السبسي التي قال فيها: "إن من صوت للمرزوقي هم إسلاميون وجهاديون".

جدير بالإشارة أن المنصف المرزوقي تقدم بطعون في النتائج الأولية للانتخابات، والتي أظهرت تقدم الباجي قايد السبسي، وبهذه الطعون ستجرى الانتخابات في 21 أو 28 من ديسمبر/كانون الأول المقبل، على أقصى تقدير إذا تم استئناف قرار المحكمة.

وحصل الباجي قايد السبسي، زعيم نداء تونس، خلال الجولة الأولى من الانتخابات على 39.4 في المئة، في حين نال المنصف المرزوقي الرئيس المنتهية ولايته نسبة 33.4 في المئة.

مكة المكرمة