المعارضة البحرينية تتظاهر ضد "التجنيس السياسي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-08-2014 الساعة 22:00


تظاهر أنصار المعارضة البحرينية في "الدية" غربي العاصمة البحرينية المنامة، مساء اليوم السبت (08/23)، احتجاجاً على ما أسموه "التجنيس السياسي"، الذي يتهمون السلطات بممارسته.

واعتبرت القوى الوطنية الديمقراطية في البحرين التي تضم 4 جمعيات معارضة، أبرزها "الوفاق"، في بيان وصل "الخليج أونلاين" نسخة منه، "أن استمرار مشروع التجنيس السياسي هو من أكبر الجرائم الإنسانية التي ترتكب بحق شعب البحرين، وهي سياسة تدميرية تهدف إلى استبدال السكان الأصليين بشعب جديد موال للسلطة القائمة"، على حد تعبير البيان.

واتهمت المعارضة في بيانها، الذي أعقب مظاهرة تحت شعار "البحرين هويتنا.. معاً نحميها"، النظام بأنه "جنّس مجاميع كبيرة بعشرات الآلاف من جنسيات مختلفة".

وشددت المعارضة على أن "التجنيس الكارثي التدميري هي سياسة يتخذها الحاكم لتغييب صوت الشعب، ويهدف من خلالها لإسكات صوته في المطالبة بحقوقه، وطالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة لأن يكون لها دور لإيقاف غول التجنيس السياسي القائم في البحرين".

واعتبرت أن "التجنيس يشكل خطراً على أمن البحرين واستقرارها، ويضاعف المشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية والمعيشية المتفاقمة في البحرين".

وقالت المعارضة: إن البحرين "عبر هذا التجنيس المتصاعد يشكل تهديداً حقيقياً على كل المستويات، وهو قابل للانفجار في أي لحظة، خصوصاً وأن هذه المجاميع سلبت الخدمات الصحية والتعليمية والإسكانية والسياسية وغيرها، من المواطنين الأصليين، تفوق قدرة البحرين ذات الموارد المحدودة"، بحسب وصفها.

وطالبت بوقف التجنيس بشكل فوري، وبطلان كل ما صدر "خلاف القانون والاستحقاق الطبيعي، وكل ما ساهم في سلب أي حق من حقوق المواطنين".

وتتهم المعارضة النظام بأنه قام بتجنيس 95 ألف أجنبي خلال الفترة من 2002 إلى 2014، الأمر الذي غيّر التركيبة السكانية بنسبة 17.3 بالمئة، واعتبرت أن عملية التجنيس تستهدف "تغيير التركيبة الديمغرافية لأمور سياسية لجلب شعب بديل مُوالٍ للنظام"، على حد تعبيرها.

وتشهد البحرين حركة احتجاجية بدأت في 14 فبراير/ شباط 2011 تقول السلطات إن جمعية "الوفاق" الشيعية المعارضة تقف وراء تأجيجها، في حين تقول الوفاق إنها تطالب بتطبيق نظام ملكية دستورية حقيقية في البلاد وحكومة منتخبة، معتبرة أن سلطات الملك المطلقة تجعل الملكية الدستورية الحالية "صورية"، على حد وصفها.

مكة المكرمة