المعارضة السودانية تتهم البرهان بفتح الباب للتدخل الخارجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkmp7Z

"البرهان"تلقى دعوة من الملك سلمان للمشاركة في القمتين العربية والخليجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-05-2019 الساعة 16:19

اعتبرت قوى الحرية والتغيير في السودان أن موافقة رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان على المشاركة في القمتين العربية والخليجية اللتين ستعقدان بمكة المكرمة، ستفتح أبواباً للتدخل الخارجي في الثورة السودانية.

واعتبر التحالف السياسي لقوى الحرية والتغيير أن مشاركة البرهان مؤشر على أن المجلس يتمدد في صلاحياته وسلطاته، منتقدة في الوقت نفسه زيارة نائب رئيس المجلس محمد حميدتي للرياض حيث التقى ولي العهد محمد بن سلمان.

بدروها، نقلت صحيفة "الصيحة" السودانية، اليوم السبت، عن مصادر قولها إن البرهان سيشارك في القمتين العربية والخليجية اللتين ستعقدان بمكة المكرمة الخميس المقبل، وذلك في أول مشاركة رسمية له خارج البلاد.

وأكدت المصادر أن البرهان تلقّى قبل فترة دعوة من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز للمُشاركة في القمتين، وقد قبل الدعوة.

وكانت صحيفة سودانية، نقلاً عن مصادر متطابقة، كشفت اتفاقاً جرى بين ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، ونائب رئيس المجلس العسكري السوداني، محمد حمدان دقلو (حميدتي) الذي يزور المملكة، يقضي بحصول الأخير على دعم كبير.

ومنذ 6 أبريل الماضي، يعتصم آلاف السودانيين أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم، للضغط على المجلس العسكري، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى مدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول أخرى، بحسب محتجين.

وعزلت قيادة الجيش في الحادي عشر من أبريل، عمر البشير، من الرئاسة، بعد ثلاثين عاماً في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية.

مكة المكرمة