المعارضة السورية وتركيا تبدآن عملية عسكرية في منبج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GrqzJ3

الجيش التركي عزز وجوده قرب سوريا بعدد من ناقلات الجند والدبابات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-12-2018 الساعة 17:04

أكّد الجيش الوطني جماعة المعارضة السورية الرئيسية المدعومة من تركيا، أن قوات عسكرية تابعة له وللجيش التركي توجّهت إلى مدينة منبج شمالي سوريا؛ للبدء بعملية عسكرية وتحريرها من الوحدات الكردية، بعد ساعات من زعم قوات النظام دخول المدينة.

وقالت هيئة أركان الجيش الوطني، في بيان لها، اليوم الجمعة: إن "أرتال الجيش الوطني السوري بدأت جنباً إلى جنب مع قوات الجيش التركي بالتحرّك إلى خطوط الجبهة معلنة جاهزيّتها الكاملة على حدود مدينة منبج لبدء الأعمال العسكرية لتحرير المدينة، وذلك استجابة لمناشدات أهالي المدينة لتخليصهم من ممارسات الأحزاب الانفصالية الإرهابية".

وأضافت الهيئة: "موعدنا معكم (أي أهالي منبج) في مدينة منبج قريباً بإذن الله لطرد الإرهابيين والإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار في المنطقة".

وكان قائد "فرقة الحمزة"، إحدى الفصائل السورية المقاتلة، أكد قرب بدء العملية العسكرية في منبج من خلال تغريدة له عبر "تويتر"، قال فيها: "‏ما هي إلا ساعات قليلة ويحق الحق، قواتنا الآن أصبحت على خطوط التماس مع منبج وننتظر التعليمات لبدء العملية العسكرية".

وأعلنت قوات النظام السوري دخولها مدينة منبج بعد اتفاقها مع قوات سوريا الديمقراطية، التي طلبت من النظام نشر قواته على الحدود مع تركيا؛ في محاولة لعرقلة تعزيزات تركيا تمهيداً لعملية شرقي الفرات، شمال شرق، وهو ما نفاه المرصد السوري لحقوق الإنسان، وأكّد أنه وصل لأطراف المدينة فحسب.

ونفى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دخول قوات النظام السوري إلى منبج، متهماً إياه بـ"شن حرب نفسية".

وأوضح أردوغان في كلمة له أن "قوات النظام السوري تنفّذ عملية نفسية، ولا شيء أكيد بشأن دخولها إلى منبج، وفق الروس".

مكة المكرمة