المعارضة: الضربات بمثابة ردع لاستخدام روسيا الفيتو المستمر

القصف طال مطار المزة العسكري

القصف طال مطار المزة العسكري

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-04-2018 الساعة 08:23


اعتبر مسؤول سوري معارض، السبت، أن الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة في ضد أهداف تابعة لنظام الأسد هي "رسالة للحكومتين الروسية والإيرانية".

وقال رئيس قسم الإعلام في الائتلاف الوطني السوري، أحمد رمضان، اليوم السبت: "إن هذه الضربات رسالة إلى إيران وروسيا، تبين أن القوى الغربية يمكنها العمل خارج مجلس الأمن الدولي".

وأضاف رمضان: إن "الضربات تمثل ضربة لاستخدام روسيا للفيتو في الأمم المتحدة".

وفجر اليوم، وجهت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أكثر من 100 ضربة لأهداف تابعة للنظام السوري.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بدء ضربة عسكرية محدودة ضد أهداف تابعة لنظام بشار الأسد في سوريا، مشيراً إلى أن العملية مشتركة مع بريطانيا وفرنسا.

اقرأ أيضاً :

ضربة عسكرية أمريكية بريطانية فرنسية محدودة ضد نظام الأسد

وقال ترامب، في الوقت الذي سُمعت فيه أصوات انفجارات ضخمة في العاصمة دمشق، عند الرابعة من فجر السبت بتوقيت دمشق، "أصدرتُ أوامري بضرب أهداف في سوريا"، مشيراً إلى أن العملية العسكرية بحق سوريا ونظام الأسد "جارية الآن".

وأضاف الرئيس الأمريكي أن الضربات العسكرية تستهدف برنامج الأسلحة الكيماوية في سوريا، متابعاً القول: "ضرباتنا اليوم هي بسبب عجز روسيا عن لجم ديكتاتور سوريا"، على حدّ تعبيره.

وأفادت مصادر تابعة لنظام الأسد أن القصف طال مطار المزة العسكري، ومركز البحوث في حي برزة بالعاصمة دمشق.

وقُتل 78 مدنياً بينهم أطفال وأُصيب مئات آخرون؛ في هجوم بالسلاح الكيماوي شنّه نظام الأسد على مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، السبت الماضي.

مكة المكرمة