المعارضة تتقدم على "العدالة والتنمية" في انتخابات إسطنبول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GDxPda

في الجولة الأولى التي جرت في مارس الماضي تقدم إمام أوغلو أيضاً (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-06-2019 الساعة 08:51

وقت التحديث:

الأحد، 23-06-2019 الساعة 20:14

أظهرت النتائج الأولية غير الرسمية، اليوم الأحد، تقدم أكرم إمام أوغلو، مرشح حزب الشعب الجمهوري، على منافسه بن علي يلدريم، مرشح حزب العدالة والتنمية، في انتخابات بلدية إسطنبول. 

وبعد فتح نحو 97% من الصناديق أشارت النتائج إلى تقدم أكرم إمام أوغلو بـ53.82% من الأصوات، مقابل 45.27% لبن علي، وفق ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية.

وعقب النتائج قال المرشح الفائز: إن النتائج تصب في مصلحة العملية الديمقراطية التركية، داعياً إلى أن تكون "هذه الانتخابات خيراً لبلدنا وللعالم".

من جانبه قال يلدريم: "سأحرص على مساعدة إمام أوغلو في جميع الأعمال التي سيقوم بها لمصلحة إسطنبول، وأدعو الله أن تحمل النتيجة الخير للمدينة ومستقبلها".

وانطلقت، صباح اليوم، انتخابات رئاسة بلدية مدينة إسطنبول التركية، التي يتنافس عليها المرشحان، وتعقد للمرة الثانية عقب إلغاء سابق بسبب التزوير.

وفي 6 مايو الماضي، قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية إلغاءَ نتائج انتخابات نهاية مارس، وإعادةَ إجرائها في 23 يونيو الحالي، بعد طعون من "العدالة والتنمية" بسبب مخالفات وتزوير.

وتنافس في الانتخابات يلديريم، مرشحاً عن "تحالف الشعب" الذي يضم حزبي "العدالة والتنمية" الحاكم و"الحركة القومية"، وإمام أوغلو، مرشحاً عن "تحالف الأمة" الذي يضم حزبي "الشعب الجمهوري" و"إيي" المعارضين، في حين لم يرشح "الشعوب الديمقراطي" عضواً. 

وبدأ التصويت في الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي (05.00 بتوقيت غرينتش)، وانتهى الساعة الخامسة عصراً.

وفي تصريح للرئيس رجب طيب أردوغان عقب الإدلاء بصوته، أعرب عن احترامه لإرادة الناخبين في اختيار رئيس بلدية إسطنبول.

وقال: "أعتقد أن ناخبي إسطنبول سيتخذون القرار الأكثر صواباً بالنسبة للمدينة. أتمنى أن تعود الانتخابات بالخير على البلاد". وأشار إلى أنه سيتابع نتائج الانتخابات من المدينة.

وجرت العملية الانتخابية في 31 ألفاً و186 صندوق اقتراع في 39 قضاء في إسطنبول، وشارك فيها 10 ملايين و570 ألفاً و222 ناخباً، بحسب "الأناضول".

وفي الانتخابات التي أُجريت في 31 مارس الماضي، حقق "الشعب الجمهوري" المعارض انتصاراً بفارق ضئيل على "العدالة والتنمية" الذي يتزعمه أردوغان، في أكبر مدينة بتركيا.

مكة المكرمة