الملكة نور تتضامن مع الأمير علي رفضاً للتطبيع مع "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b1DYw3

الملكة نور أرملة العاهل الأردني السابق الحسين بن طلال

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 31-08-2020 الساعة 11:59

أعربت الملكة الأردنية نور، عقيلة العاهل الأردني الراحل الحسين بن طلال، عن تضامنها مع الأمير علي بن الحسين، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني؛ بسبب موقفه الرافض للتطبيع الإماراتي مع "إسرائيل".

وشاركت الملكة عبر حسابها بموقع "تويتر"، الأحد، مقالاً عن حملة التضامن مع الأمير علي، ورسام الكاريكاتير الأردني عماد حجاج، بعد هجوم إماراتي على خلفية انتقاد الأمير علي للتطبيع، ورسم كاريكاتوري سخر من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وكان الأمير علي بن الحسين أثار الجدل بعد أن شارك تغريدة تتضمن مقالاً يهاجم الإمارات، فضلاً عن صورة "مسيئة" لولي عهد أبوظبي، على أثر اتفاق تطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي.

وغرد الأمير علي بمقال للأكاديمي والمؤرخ البريطاني في جامعة أوكسفورد آفي شليم، في موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، ينتقد فيه التطبيع مع "إسرائيل" وتبريرات أبوظبي، قبل أن يتراجع لاحقاً ويحذف التغريدة بعد أنباء عن تحرك إماراتي واتصالات أردنية لتجنب نشوب خلاف بين البلدين.

وجاء عنوان المقال الذي شاركه الأمير على صفحته "صفقة الإمارات وإسرائيل.. إنجاز أم خيانة؟"، مرفقاً بصورة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، كتب عليها "خائن".

وقالت وسائل إعلام عربية إن الغضب الإماراتي من التغريدة دفع العاهل الأردني للاتصال بالأمير علي شخصياً، وطلب منه حذف التغريدة.

وعن الاتصالات كشفت تلك الوسائل الإعلامية أن الأردن اتصل بالإمارات وأوضح أن التغريدة لا تعبر عن الموقف الرسمي الأردني؛ للتخفيف من حدة الموقف.

وفي 13 أغسطس الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل أبوظبي وتل أبيب، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

وقوبل الاتفاق برفض شعبي عربي واسع، وتنديد من الفصائل والقيادة الفلسطينية، حيث اعتبرته الأخيرة "خيانة" من الإمارات لمدينة القدس والمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية.

مكة المكرمة