الملك سلمان: أظهرت التحديات الأخيرة أن عالمنا بمركب واحد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmoMoJ

أكد الملك سلمان أهمية العلاقة بين العالم الإسلامي وروسيا

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-11-2021 الساعة 12:59

- ما مناسبة الخطاب؟

افتتاح اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي".

- ما المبادئ المشتركة بين السعودية وروسيا؟

  • احترام الشرعية الدولية.
  • تأسيس العلاقات على أساس الاحترام المتبادل وسيادة واستقلال ووحدة الدول.
  • عدم التدخل في الشؤون الداخلية.
  • تتمسك الدولتان بالالتزام بنظام عالمي عادل يسوده القانون الدولي.

أعرب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الأربعاء، عن ثقته بالتعاون بين روسيا والدول الإسلامية، مؤكداً أن هذا التعاون يعزز الوئام بين مختلف الديانات.

جاء ذلك في كلمة العاهل السعودي في افتتاح اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي" في جدة، بحسب "وكالة الأنباء السعودية" (واس).

وقال الملك سلمان، في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة: "نسعى لتعزيز الوئام بين مختلف الأديان والحضارات وترسيخ القيم الإنسانية"، مؤكداً أن "السعودية تدعو لتضامن عالمي لمكافحة الإرهاب وتبني مبادئ التعايش المشترك".

وأضاف: "تؤكد المملكة أهمية هذا الاجتماع الاستراتيجي بين العالم الإسلامي وروسيا الاتحادية في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وتكثيف سُبل الحوار بين أتباع الأديان والحضارات، وزيادة التعاون المشترك في مكافحة التطرف والإرهاب".

وتابع العاهل السعودي: "تشترك المملكة مع روسيا في عدة مبادئ رئيسية؛ منها احترام الشرعية الدولية، وتأسيس العلاقات على أساس الاحترام المتبادل وسيادة واستقلال ووحدة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وتتمسك الدولتان بالالتزام بنظام عالمي عادل يسوده القانون الدولي".

ووصف الملك سلمان العلاقات بين المملكة وروسيا بأنها "وطيدة وتاريخية".

وأشار إلى أن علاقة البلدين "تجاوزت عامها الخامس والتسعين، وقد شهدت العلاقات قفزات نوعية في السنوات الأخيرة، وتوّجت بزيارات عالية المستوى بين البلدين، أسفرت عن التوقيع على العديد من الاتفاقيات المشتركة في جميع المجالات".

وقال العاهل السعودي: "لقد أظهرت التحديات الأخيرة التي تواجه عالمنا أننا جميعاً في مركب واحد، فلا توجد دولة أو منطقة في معزل عمّا يدور في العالم".

وزاد: "ينطبق ذلك على النزاعات السياسية، وانتشار الأوبئة، والركود الاقتصادي، والتغير المناخي، إضافة إلى العديد من الأحداث والكوارث العالمية الأخرى".

وتابع: "ومن هذا المنطلق تدعو المملكة دول مجموعة الرؤية لتعزيز التعاون المشترك لمواجهة هذه التحديات من أجل الخروج بأقل الأضرار التي قد تؤثر في مستقبل شعوبنا، حتى نصل سوياً إلى بر الأمان".

وذكر العاهل السعودي أن "انتشار الأوبئة والتغير المناخي قضايا تمس أمن كل دول العالم".

ويشهد اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، الذي تستضيفه مدينة جدة، مشاركة واسعة من مسؤولين وعلماء ومفكرين من روسيا ودول العالم الإسلامي.

ويهدف هذا المنتدى الذي يعقد هذا العام تحت شعار "الحوار وآفاق التعاون"، لبحث القضايا المشتركة بين العالم الإسلامي وروسيا، وتعزيز التعاون في مواجهة التحديات القائمة.

وتضم المجموعة 33 شخصية حكومية وعامة من 27 دولة إسلامية، ومن ضمن ذلك رؤساء وزراء سابقون، ووزراء خارجية سابقون، والعديد من الشخصيات الدينية من العالم الإسلامي.

وينطلق هذا الاجتماع في ظل مبادرة السعودية للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، وتستضيف الاجتماع للمرة الثانية بعد أن استضافت دورته الرابعة في جدة عام 2008.

وأُسست مجموعة الرؤية الاستراتيجية في عام 2006 تحت إشراف الأكاديمي المخضرم يفغيني بريماكوف، والرئيس الأول لجمهورية تتارستان الروسية مينتيمير شايميف، وذلك بعد انضمام روسيا إلى منظمة التعاون الإسلامي بصفة عضو مراقب، حيث عقدت المجموعة منذ ذلك الحين اجتماعاتها في موسكو، وقازان، وإسطنبول، وجدة، والكويت ومدن أخرى.

كما عقدت آخر نسخة من اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي في الفترة بين 28 إلى 30 نوفمبر 2019 في مدينة أوفا عاصمة جمهورية باشكورتستان الروسية، وذلك تحت شعار "الوئام بين أتباع الأديان.. تجربة روسيا والدول المشاركة في منظمة التعاون الإسلامي".

وتركز المجموعة حالياً على وضع تدابير لتعزيز التعاون طويل الأجل بين الدول الإسلامية وروسيا، والتنفيذ العملي للشراكة الاستراتيجية بين  العالم الإسلامي وروسيا.

مكة المكرمة