المليشيا الشيعية تفجر مسجدين جنوب العراق وتقتل مؤذناً

من الأرشيف.. صورة لإحراق أحد مساجد السنة في محافظة ديالى شرق العراق

من الأرشيف.. صورة لإحراق أحد مساجد السنة في محافظة ديالى شرق العراق

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 04-01-2016 الساعة 13:15


أفادت مصادر بالشرطة العراقية، الاثنين، أن مسلحين مجهولين قتلوا مؤذناً، في حين فجر آخرون مسجدين للسنة في مناطق تابعة لمحافظة بابل 100كم جنوب بغداد.

وأوضحت المصادر في قيادة شرطة بابل أن مسلحين مجهولين اغتالوا في ساعة متأخرة من الليلة الماضية مؤذناً في ناحية الإسكندرية، في حين فجر آخرون، في حادث منفصل، مسجدي عمار بن ياسر وجامع الفتح في قرية سنجار التابعة لمدينة الحلة مركز محافظة بابل، وهو ما أسفر عن إلحاق أضرار بعشرة منازل مجاورة، دون وقوع إصابات.

وقالت مصادر لـ"فرانس برس" إن مجموعة من المسلحين الذين يرتدون زياً عسكرياً فجرت، ليل الأحد الاثنين، عبوتين ناسفتين محليتين في المسجدين في مدينة الحلة بمحافظة بابل (جنوب بغداد)، كما قتل مؤذن بالرصاص أمام منزله في الإسكندرية.

تجدر الإشارة إلى أن مساجد السنة تتعرض للحرق الممنهج في مناطق جنوب العراق حيث الغالبية الشيعية، وخصوصاً في المناطق التي تضعف فيها سيطرة الدولة، ويشتد نفوذ المليشيات الشيعية ذات النفوذ القوي، حيث تعمد إلى حرق المساجد بهدف إثارة الرعب لدى قاطني تلك المناطق من العرب السنة، كما تعمد إلى اعتقال أفراد من عشائرها وقتل بعضهم؛ بهدف دفع السكان إلى النزوح.

مكة المكرمة