المنصف المرزوقي يعود للحياة السياسية من بوابة حزب جديد

المرزوقي توقّع وجود موجة ثانية من الربيع العربي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-12-2015 الساعة 08:43


أعلن رئيس تونس السابق، المنصف المرزوقي، يوم الأحد، تأسيس حزب "حراك تونس الإرادة" ليعود من بوابته للحياة السياسية بعد عام من خسارته في سباق الانتخابات الرئاسية.

وقال في اجتماع شعبي بتونس العاصمة: "نعلن اليوم معكم وبكم ومن أجل تواصل مسيرة شعبنا تأسيس حراك تونس الإرادة".

وكان المرزوقي تولى رئاسة البلاد مدة ثلاثة أعوام بعد انتخاب توافقي من قبل المجلس التأسيسي، عقب ثورة شعبية أطاحت بنظام الرئيس السابق، زين العابدين بن علي.

لكنه خسر أمام منافسه الباجي قايد السبسي، مؤسس حزب نداء تونس، في الانتخابات الرئاسية العام الماضي.

وقال: "من واجبي اليوم كمناضل العودة إلى ساحة النضال، فلا يمكن لي أن أرى تونس في الحالة التي عليها اليوم...كنت متأكداً أنهم سيفشلون (في إشارة إلى الحكومة الحالية) خلال سنتين. لكنهم فشلوا خلال سنة واحدة".

وواصل المرزوقي انتقاده لأداء الحكومة قائلاً: "من باب التجني القول بأننا فوجئنا مثل كل التونسيين بأداء فاق في حجم فشله كل التوقعات".

ومضى يقول: "من حقنا بل من واجبنا لعب دورنا الطبيعي كمعارضة؛ أي التقييم النزيه لأداء السلطة، والإعداد والاستعداد للتداول السلمي على المسؤولية".

ودعا المرزوقي الائتلاف الحاكم للعودة إلى طاولة الحوار لوضع استراتيجية متفق عليها لمحاربة الإرهاب والفساد، والتوصل لاتفاق لتفعيل العدالة الانتقالية .

وأوضح أنها "الأداة الأساسية لتحقيق مصالحة وطنية غير مغشوشة، وهذا ما سيعطينا الاستقرار الحقيقي الذي سيعيد الاستثمار ويبشر بالازدهار".

مكة المكرمة