المنطقة الخضراء في بغداد تتعرَّض للقصف والسفارة الأمريكية تتأهّب

الضربة تزامنت مع ارتفاع حدة أحداث البصرة
الرابط المختصرhttp://cli.re/GA9o9G

الصواريخ وقعت على مقربة من السفارة الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-09-2018 الساعة 11:02

أعلن الجيش العراقي سقوط 3 قذائف هاون على "المنطقة الخضراء" في العاصمة بغداد، التي تضمّ مقار الحكومة والبرلمان، بالإضافة إلى العديد من السفارات ومن بينها الأمريكية.

وقال مركز الإعلام الأمني بالجيش إن القذائف الثلاث سقطت في أرضٍ خالية داخل المنطقة الخضراء، دون وقوع خسائر بشرية أو مادية، مضيفاً أن قوات الأمن شرعت في عملية تفتيش واسعة بحثاً عن الفاعلين.

وقالت مصادر من داخل المنطقة الخضراء إن القذائف أُطلقت بعد منتصف الليلة الماضية بقليل، وسقطت على بعد عشرات الأمتار من محيط السفارة الأمريكية في تلك المنطقة شديدة التحصين.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يُعدّ الأول من نوعه منذ سنوات على المنطقة الخضراء الخاضعة لحراسة مشدّدة.

وبحسب قناة "روسيا اليوم"، قال مصدر من داخل المنطقة الخضراء: إن "السفارة الأمريكية أطلقت صافرات الإنذار بعد وقوع الصواريخ، وعزّزت من تواجد عناصرها في محيط السفارة".

وقال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، محمد الربيعي: إن "قذائف الهاون أُطلقت من جسر محمد القاسم شرقي بغداد، تحديداً من مزرعة قريبة على حي زيونة الراقي باتجاه المنطقة الخضراء".

وأضاف: إن "المزرعة تُسمّى مزرعة حمدي، والصواريخ سقطت على المنطقة الخضراء"، دون أن يذكر أي تفاصيل عن وجود ضحايا من عدمه.

وفي مايو 2016، سقطت 3 قذائف بالقرب من المنطقة الخضراء. واقتحم محتجّون ضد الفساد بقيادة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر ، المنطقة الخضراء مرّتين ذلك العام، ودخلوا البرلمان ومقرّ مجلس الوزراء، علماً أن المنطقة كانت هدفاً متكرّراً لقذائف الهاون منذ الغزو الأمريكي للعراق.

ويتزامن هجوم الليلة الماضية مع احتجاجات عارمة مستمرة منذ أيام تشهدها البصرة جنوبي البلاد؛ احتجاجاً على فساد المسؤولين وإهمالهم لتلك المدينة، التي تعاني تدهور البنية التحتيّة وتلوّث مياه الشرب.

مكة المكرمة