"المهنيين السودانيين": الجيش يسيطر على مبانٍ طبية ويغلق مستشفيات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6bBQ5Y

تجمع المهنيين اتهم المجلس العسكري في إغلاق عدد من المستشفيات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 09-06-2019 الساعة 18:09

أكد تجمع "المهنيين السودانيين" أن المجلس العسكري الانتقالي اقتحم وأحكم السيطرة على الصندوق القومي للإمدادات الطبية، وعلى مباني إدارته ومخازنه، إضافة إلى إغلاقه العديد من المشافي الحكومية والخاصة.

وحذر تجمع المهنيين، في بيان له اليوم الأحد، من أن إغلاق المستشفيات يمثل تهديداً مباشراً لحياة الجرحى والمصابين والمرضى بصورة عامة، من خلال تقليل الرقعة الجغرافية للخدمة الصحية، وتجفيف الإمداد الطبي الضروري لعلاج وإنقاذ المرضى.

وقال: "تصرفات المجلس العسكري القاتل، ومواصلة  حربه الموتورة على الشعب السوداني، تسببت في إحداث وضع كارثي، إذ ما زالت القوات موجودة أمام البوابات والمداخل".

وحمّل تجمع المهنيين المجلس العسكري وزر كل روح تزهق، مشيراً إلى أن الطواقم الطبية تذهب للمستشفيات لمباشرة أعمالها فيخبرونهم بإغلاق المستشفيات عن العمل.

بدوره نفى وكيل وزارة الصحة السودانية، سليمان عبد الجبار، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية، صحة إغلاق المستشفيات، مؤكداً أن الخدمة الصحية والعلاجية تسير بصورة طيبة في أكثر الأماكن الصحية.

وقال عبد الجبار: "بعض الوحدات الطبية تأثر العمل بها جراء الاعتداءات على الكوادر الطبية من قبل بعض المتفلتين (لم يحددهم)، مما نجم عنها عدد من حالات الوفيات".

ودخل السودانيون، اليوم، في عصيان مدني واسع في مختلف أرجاء البلاد، استجابة لدعوة تجمع المهنيين، بعد إقدام المجلس العسكري على فض اعتصام مقر القيادة العامة، والتسبب بمقتل 118 متظاهراً، وإصابة المئات.

وكانت قوات الأمن السودانية والجيش نفذا، يوم الاثنين الماضي، حملة قمع دام ضد اعتصام مستمرّ منذ أسابيع أمام مقرّ القيادة العامة للقوات المسلحة في وسط الخرطوم ما أدى إلى مقتل 113 شخصاً، بحسب لجنة أطباء السودان المركزية المشاركة في تحالف "إعلان قوى الحرية والتغيير" الذي يقود التظاهرات.

مكة المكرمة