المومني: لن نرتهن لـ"إسرائيل" ونهدف لتنويع مصادر الطاقة

المومني: موقف الأردن واضح تماماً من الاحتلال الإسرائيلي

المومني: موقف الأردن واضح تماماً من الاحتلال الإسرائيلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-10-2016 الساعة 11:36


على وقع الرفض الشعبي الأردني لتوقيع الحكومة الأردنية اتفاقية استيراد الغاز من الاحتلال الإسرائيلي، وفي ردٍّ رسمي مباشر، استغرب الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، الدكتور محمد المومني، المواقف الشعبية الرافضة لتوقيع الاتفاقية.

وأضاف المومني في حديثه مع "الخليج أونلاين": إن "اتفاقية الغاز مع إسرائيل تمثل واحداً من الخيارات التي بحثت الحكومة عنها لجهة تنويع مصادر الطاقة".

ورفض المتحدث باسم الحكومة الأردنية الأحاديث التي أشارت إلى أن توقيع الاتفاقية ما بين الأردن وإسرائيل سيجعل الأردن مرتهناً لإسرائيل، مبيناً بالقول: "موقف الأردن واضح تماماً من الاحتلال الإسرائيلي، ونحن من أكثر الدول التي كان لها موقفٌ واضح من الممارسات الإسرائيلية، ولا يعني توقيع الاتفاقية أننا سنصمت على تلك الممارسات أياً كانت".

اقرأ أيضاً :

الإمارات تحجز أول مقعد خليجي في عالم المفاعلات النووية

ولفت المومني إلى أن اتفاقية الغاز مع الاحتلال الإسرائيلي تمّت من خلال شركة "نوبل إنيرجي" الأمريكية، مشيراً إلى أنها "سوف توفر لخزينة الدولة ما مقداره 600 مليون دولار سنوياً".

وأوضح المتحدث باسم الحكومة الأردنية أن "الغاز المصري الذي أدى انقطاعه إلى تكبد الخزينة العامة ما مجمله 6 مليارات دولار، دفعنا للبحث عن مصادر بديلة وأصيلة ومتعددة للطاقة".

وكانت شركة الطاقة الأردنية وقعت الاتفاقية يوم 26 سبتمبر/أيلول الماضي، مع الكونسورتيوم الدولي، المؤلف من الشركة الأمريكية "نوبل إنرجي"، و3 مؤسسات إسرائيلية، لتوريد 45 مليار متر مكعب من الغاز، مقابل 10 مليارات دولار، لمدة 15 سنة، من حقل ليفياثان، الذي لم تبدأ فيه عمليات استخراج الغاز حتى الآن.

ويعيش الشارع الأردني حالة غضب واسعة لاستيراد الأردن الغاز من الاحتلال الإسرائيلي، حيث خرجت مظاهرات في شوارع العاصمة عمّان، الجمعة الماضية، رافعة شعارات ضد الاتفاقية كتب عليها "غاز العدو احتلال"، و"صفقة الغاز رهن للإرادة الوطنية".

كما كان هناك تجاوب كبير مع الدعوات التي أطلقها ناشطون بإطفاء مصابيح منازلهم لمدة ساعة قبل أيام؛ تعبيراً عن احتجاجهم على توقيع اتفاقية استيراد الغاز من الاحتلال، وكان لافتاً بحسب مراسل "الخليج أونلاين" مشاركة فنادق كبيرة في العاصمة عمان تصنف بـ 5 نجوم في الحملة، وقامت بإطفاء مصابيحها بشكلٍ كامل رفضاً لاتفاقية الغاز.

مكة المكرمة