"الناتو" يدعو طالبان للمشاركة بعملية السلام في أفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LrQMpG

ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف "الناتو"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-11-2018 الساعة 18:04

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، حركة طالبان، اليوم الثلاثاء، إلى المشاركة في عملية السلام بأفغانستان. 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ستولتنبرغ، عقب اجتماع مع الرئيس الأفغاني أشرف غني في كابل. 

وقال أمين عام الناتو: إنه "إذا أرادت طالبان أن تكون جزءاً من مستقبل أفغانستان فعليها الجلوس على مائدة التفاوض"، واصفاً استمرار العنف في البلاد بأنه "عبثي". 

وأضاف أن "الناتو يُصّر على أن تتخطى أفغانستان محنتها، ولهذا هناك 16 ألف جندي من 39 دولة مختلفة يخدمون ضمن بعثة الدعم الحازم (التي يقودها الحلف)". 

وتابع: "نحن نقوم بتدريب وتوجيه ومساعدة قوات الأمن الأفغانية في سبيلها لجعل هذا البلد أكثر أمناً، والحيلولة دون أن يصبح مجدداً ملاذاً آمناً للإرهاب الدولي". 

ووصل ستولتنبرغ، اليوم، إلى العاصمة الأفغانية كابول، وسط تجدد الضغوط الدولية من أجل التوصل لتسوية سلمية للصراع في البلاد.

ورافق أمين عام الناتو في زيارته، رئيس اللجنة العسكرية للحلف المارشال ستيوارت بيتش، والقائد الأعلى لقوات الحلف في أوروبا الجنرال كورتيس سكاباروتي. 

وتأتي تلك التطورات على ضوء دعوة ممثل الولايات المتحدة للمصالحة الأفغانية، السفير زلماي خليل زاد، للحكومة الأفغانية وحركة طالبان لتشكيل فرق معتمدة من المفاوضين من أجل محادثات السلام. 

وخلال الفترة بين 4 و14 أكتوبر الماضي، أجرى خليل زاد جولة شملت أفغانستان وباكستان والإمارات وقطر والسعودية ضمن جهود الدفع بالسلام في أفغانستان. 

ولخصت الخارجية الأمريكية في بيان سابق، مهمة خليل زاد بتنسيق وتوجيه الجهود الأمريكية التي تهدف إلى ضمان جلوس "طالبان" إلى طاولة المفاوضات.

تجدر الإشارة إلى أن العاصمة الروسية موسكو تستعد لاستضافة الجولة الثانية من مشاورات السلام في أفغانستان، لكن لأول مرة بحضور وفدٍ من المكتب السياسي لحركة طالبان.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن اللقاء سيعقد يوم 9 نوفمبر الجاري، وتم دعوة ممثلين من أفغانستان والهند وإيران وكازاخستان وقيرغيزستان والصين وباكستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان والولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في الاجتماع.

مكة المكرمة