"الناتو" يعلن دعمه تطوير قدرات الجيش العراقي لمواجهة "داعش"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJXezp

"الناتو" يتعاون مع وزارة الدفاع العراقية لتشكيل محيط آمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-04-2019 الساعة 19:47

أعلنت بعثة حلف شمال الأطلسي "الناتو" بالعراق، اليوم السبت، أنها تدعم برامج تدريب القوات العراقية، لضمان تطوير قدراتها الدفاعية  في حربها على تنظيم "داعش".

جاء ذلك على لسان قائد البعثة داني فورتين، على هامش مشاركته في ندوة "روز-روث" الـ99 للجمعية البرلمانية لـ"الناتو"، والاجتماع المشترك لمجموعة البحر المتوسط والشرق الأوسط في مدينة أنطاليا بتركيا، وفق وكالة "الأناضول".

ولفت فورتين إلى أن الحلف يتعاون مع وزارة الدفاع العراقية لتشكيل محيطٍ آمن، ويقدم الدعم بمجالات مختلفة، في ظل التحديات التي تشهدها البلاد.

وبيَّن أن مدربي الحلف يُعِدون خططاً سنوية بتعاون مباشر مع السلطات العراقية، في إطار الحرب على تنظيم "داعش".

وأضاف: "نحن هناك بطلب من الحكومة العراقية، لا توجد قاعدة للناتو ولا للتحالف الدولي في العراق، وإنما نقيم بالقواعد العراقية". 

و"الناتو" هو منظمة حلف شمال الأطلسي، تأسست عام 1949 بناءً على معاهدة شمال الأطلسي التي تم التوقيع عليها بواشنطن في 4 أبريل سنة 1949.

ويشكل "الناتو" نظاماً للدفاع الجماعي تتفق فيه الدول الأعضاء على الدفاع المتبادل رداً على أي هجوم تشنه أطراف خارجية.

وفي وقت سابق، رصد العراق مكافأةً قدرها 25 مليون دولار أمريكي، لمن يدلي بمعلومات ترشد إلى مكان زعيم تنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادي.

وحرضت السلطات العراقية مواطني الأنبار على البغدادي؛ من خلال كتابة شعارات تتهمه هو وتنظيمه بسرقة أراضيهم وقتل أبنائهم وهروبه من الموت.

وكان التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن أعلن، في نهاية مارس الماضي، السيطرة على آخر معاقل التنظيم بمدينة الباغوز قرب الحدود السورية-العراقية، دون الكشف عما حلَّ بزعيمه البغدادي.

مكة المكرمة