الوحدات الكردية تعلن استعدادها للانضمام إلى جيش الأسد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kZbbEa

تشكل الوحدات الكردية قوتهم الضاربة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 24-10-2019 الساعة 15:43

أعلن مسؤول في مليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، اليوم الخميس، أنهم عن استعداد لبحث الانضمام لجيش نظام بشار الأسد، وذلك بعد فشله بمواجهة عملية "نبع السلام" التي تشنها تركيا بمشاركة الجيش الوطني السوري المعارض في مناطق شرق الفرات شمالي سوريا.

وذكرت وكالة "رويترز"، نقلاً عن مسؤول في المليشيا، التي تشكل الوحدات الكردية قوتها الضاربة، أنّ "المسلحين الأكراد انسحبوا لمسافة 32 كم من الحدود التركية".

من جانب آخر، قالت مليشيا "قسد"، في بيان اليوم الخميس: إن "تركيا وحلفاءها من مقاتلي المعارضة السورية شنوا، يوم الخميس، هجوماً برياً كبيراً استهدف ثلاث قرى رغم المهلة المتفق عليها بين أنقرة وواشنطن"، وحثت الولايات المتحدة على التدخل على الفور لوقف الهجوم.

وأضافت "قسد" في بيان أن "الهجوم الذي نفذته القوات التركية على القرى الواقعة خارج منطقة وقف إطلاق النار، وما زالت المعارك جارية هناك".

 

من ناحية أخرى قال مصطفى بالي، المسؤول بقوات سوريا الديمقراطية، على "تويتر": إن "قواته ستمارس حقها المشروع في الدفاع عن النفس".

وسبق للوحدات الكردية أن تحدثت عن إمكانية وجود تعاون بينها وبين نظام الأسد لمواجهة العملية العسكرية التركية في مناطق شمالي سوريا، إلا أنّ ذلك لم يحدث بشكل مؤكد تماماً، في ظل وجود القوات الأمريكية في مناطق سيطرتها.

وكانت تركيا والولايات المتحدة توصلتا، في 17 أكتوبر، إلى اتفاق بشأن تعليق عملية "نبع السلام"، ووافقت أنقرة بموجبه على وقف إطلاق النار 120 ساعة، لتمكين مقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية من إخلاء المنطقة المذكورة.

وفي 9 أكتوبر، شن الجيش التركي عملية "نبع السلام" العسكرية ضد المليشيات الكردية، في سعيها لتأمين الحدود وإقامة "منطقة آمنة" على حدود تركيا شرق الفرات شمال سوريا.

مكة المكرمة