الوزراء يؤدون القسم أمام الملك السعودي بغياب سعود الفيصل

العاهل السعودي: الملك عبد الله كانت توصيته لي خدمة مواطنينا وديننا

العاهل السعودي: الملك عبد الله كانت توصيته لي خدمة مواطنينا وديننا

Linkedin
whatsapp
الأحد، 01-02-2015 الساعة 17:39


أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أن وصية الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز له كانت بـ"خدمة مواطنينا وديننا قبل كل شيء".

جاء هذا في كلمة ألقاها خادم الحرمين عقب أداء الوزراء وأمراء المناطق الجدد القسم أمامه، بعد صدور أوامر ملكية بتعيينهم يوم الخميس الماضي.

وقال الملك سلمان في كلمته التي نشرت نصها وكالة الأنباء السعودية: "من المؤمل في وزرائنا وأمراء مناطقنا الخير إن شاء الله، وهم من جذور هذه البلاد التي وحدها الله ثم الملك عبد العزيز على كتاب الله وسنة رسوله، وهي الحمد لله تنعم بالأمن والرخاء والاستقرار والوحدة في القلوب".

وبين أن "المملكة قبلة المسلمين في حجهم وعمرتهم وزيارتهم؛ ومهبط الوحي في مكة والمدينة، ونحن الحمد لله في أمن واستقرار، نحمد الله عليه، ونسأل الله عز وجل أن يرزقنا شكر نعمته، وإخلاصنا لبلدنا وشعبنا هذا هو الشيء الذي تربينا عليه من عهد ملوكنا السابقين منذ عهد الملك عبد العزيز رحمه الله وآخرهم الملك عبد الله، غفر الله له ورحمه، وكانت وصيته دائماً لي خدمة مواطنينا وديننا قبل كل شيء".

وأدى القسم أمام العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر اليمامة بالرياض اليوم، بحضور ولي العهد، وولي ولي العهد، الأمراءُ والوزراءُ أعضاء مجلس الوزراء، وأمراء المناطق، ومساعد رئيس مجلس الشورى الذين صدرت الأوامر الملكية الكريمة بتعيينهم في مناصبهم.

ويتضمن القسم الصيغة التالية يقول كل وزير في قسمه: "بسم الله الرحمن الرحيم .. أُقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لديني، ثم لمليكي وبلادي، وأن لا أبوحَ بسر من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها، وأن أُؤدّيَ أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص".

ولاحظ "الخليج أونلاين" غياب الأمير سعود الفيصل عن أداء القسم، في حين يعتقد أنه ما يزال بأمريكا، إثر إجرائه عملية جراحية في فقرات الظهر بالولايات المتحدة الأمريكية قبل أسبوع.

وإلى جانب أعضاء مجلس الوزراء، أدى القسم أمام خادم الحرمين الأمراء الذين صدرت الأوامر الملكية بتعيينهم أمراء لمناطق مكة المكرمة والرياض والقصيم، وهم: الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة، والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم.

كما أدى القسم الدكتور يحيى بن عبد الله الصمعان الذي صدر الأمر الملكي الكريم بتعيينه مساعداً لرئيس مجلس الشورى، وذلك كل على حدة.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الخميس الماضي، 34 أمراً ملكياً تضمن أحدها إعادة تشكيل مجلس الوزراء، في واحد من أكبر التغييرات الوزارية في تاريخ المملكة، أقال بموجبه 6 وزراء عينهم الملك السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز قبل نحو 6 أسابيع.

كما تضمنت الأوامر الملكية إعفاء الأمير مشعل نجل العاهل السعودي الراحل من منصبه أميراً لمكة، وتعيين الأمير خالد الفيصل، أمير مكة السابق، والذي كان يشغل منصب وزير التعليم، أميراً لمكة بعد إعفائه من منصبه وزيراً للتعليم.

وتولى العاهل السعودي الملك سلمان (79 عاماً) مقاليد الحكم في 23 يناير/كانون الثاني الجاري، خلفاً لأخيه الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي وافته المنية في اليوم نفسه، ليكون سابع ملك للملكة العربية السعودية.

مكة المكرمة