الوكالة الألمانية: قتيل بمظاهرات للمعارضة في البحرين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zBPqKA

اشتباكات اندلعت بين الشرطة ومتظاهرين معارضين للحكومة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-07-2019 الساعة 21:42

توفي شاب بحريني، اليوم الأحد، عقب اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين مناهضين للحكومة.

وقالت وكالة الأنباء "الألمانية" إن شاباً يدعى محمد المقداد (22 عاماً) لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى محلي (في البحرين)، بعد أن عُثر عليه فاقداً للوعي ليل السبت في شوارع قرية البلاد القديم بضواحي العاصمة المنامة.

وشهدت المنطقة، أمس، اشتباكات بين الشرطة، التي استخدمت الغاز المسيل للدموع، ومواطنين يحتجون على إعدام بحرينيين اثنين من قبل السلطات البحرينية، فيما قالت وزارة الداخلية على حسابها في "تويتر"، إن المقداد "مات لأسباب طبيعية".

ولم تتحدث أي وسائل إعلام محلية عن التظاهرات التي اندلعت بعد ساعات من إقدام المنامة على إعدام معارضين شيعيين.

وذكر نشطاء حقوقيون أن وفاة الشاب جاءت نتيجة استخدام مكثف للغاز المسيل للدموع وتأخر الرعاية الطبية.

وقال حساب "14 فبراير أون لاين" المقرب من المعارضة البحرينية، في تغريدة على "تويتر": إن شاباً يدعى محمد المقداد، توفي "إثر استنشاقه للغازات السامة أثناء قمع النظام الخليفي تظاهرة في البلاد القديم يوم أمس".

وخرجت تظاهرات في البحرين ضد عمليات الإعدام التي جرت أمس، واستخدمت القوات البحرينية القوة لفض الاحتجاجات، بحسب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت السلطات البحرينية نفذت، أمس، حكم الإعدام بحق ناشطَين من المعارضة هما علي العرب وأحمد الملالي، وثالث في قضية أخرى.

وجاءت هذه الأحكام رغم النداءات الحقوقية الدولية، التي طالبت السلطات البحرينية بعدم تنفيذ حكم الإعدام، فيما علق معهد حقوقي على هذه الإعدامات بأنها تجعل اليوم "أحد أحلك أيام البحرين".  

مكة المكرمة