اليمنيون يخرجون عن صمتهم ويهاجمون "جرائم الإمارات"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRVBWM

اليمنيون اتهموا الإمارات بسرقة ثروات بلادهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-03-2019 الساعة 20:04

دشن نشطاء يمنيون عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم السبت، وسماً حمل اسم "الإمارات تدعم المليشيات"، هاجموا من خلاله ممارسات وجرائم أبوظبي في اليمن بدعوى دعم الشرعية ومواجهة الحوثيين.

ومع الساعات الأولى لإطلاق الوسم، حقق تفاعلاً واسعاً بين اليمنيين، وسط مطالبات للإمارات بالانسحاب من اليمن، وترك بلادهم.

كما هاجم مغردون أطماع الإمارات في السيطرة على الجزر اليمنية لتحقيق فوائد اقتصادية لها، ونيتها في إدارة الموانئ الرئيسية في البلاد، إضافة إلى سياسة الاغتيالات التي تنفذها المليشيات المدعومة منها، ونشر الفوضى في البلاد.

‏‏‏‏السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية مستشار وزير الإعلام مختار الرحبي، أكد خلال تغريدة له، أن الإمارات تدعم وبشكل واضح المليشيات، وتعمل على تجنيدها للعمل خارج إطار الدولة.

وكتب عمر حسني "الإمارات فتحت السجون في اليمن، وتمنع عودة الرئيس، وتحتل الموانئ، وتغلق المطارات"، متسائلاً "ماذا ستفعل بعد؟".

صالح المهري عرض خلال تغريدة له وثائق تظهر تعذيب مليشيات مدعومة من الإمارات لمعتقل في أحد السجون، حتى الموت في شبوة.

عبد الجبار عوض الجريري أكد أن اليمن سيعمل على مطالبة الإمارات بتعويض عن الجرائم التي قامت بتنفيذها في مدنه.

ومنذ نحو أربعة أعوام يشهد اليمن معارك طاحنة بين القوات الحكومية المسنودة بتحالف عربي تقوده السعودية والإمارات من جهة، ومليشيات "الحوثي" التي تسيطر على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء، من جهة أخرى.

وقتلت الحرب آلاف المدنيين، كما أدت إلى مجاعة كبيرة وانتشار الأمراض ونزوح أعداد هائلة من السكان، في حين اعتبرت الأمم المتحدة أزمة اليمن "الأسوأ في العالم".

وتسعى الإمارات لفرض سيطرتها على جزيرة "سقطرى"، وعلى المحافظات الجنوبية للبلاد.

وتورطت السعودية والإمارات في جرائم غير إنسانية وثّقتها منظمات دولية، مطالبةً التحالف بوقف مشاركته في حرب اليمن، وإنهاء معاناة اليمنيين.

كما وثّقت منظمة العفو الدولية (أمنستي) في تقرير سابق لها "انتهاكات صارخة تُرتكب بشكل ممنهج تصل إلى جرائم الحرب" بالسجون السرية التي تشرف عليها أبوظبي، جنوبي اليمن.

وقالت المنظمة في تقريرها المعنون بـ"الله وحده أعلم إذا كان على قيد الحياة"، إنها رصدت عشرات الاعتقالات التعسّفية والإخفاء القسري والتعذيب من قبل القوات الموالية للإمارات.

مكة المكرمة