اليمن بصدد ملاحقة انفصاليين مدعومين من الإمارات دولياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g3bMrJ

الجيش اليمني سيطر على مواقع كانت بيد الانتقالي المدعوم من الإمارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 24-08-2019 الساعة 21:01

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم السبت، أنها ستبدأ بالتحرك على المستوى الدولي لكشف ما حدث في مدينة عدن (جنوب) العاصمة المؤقتة للبلاد، من انقلاب مدعوم من الإمارات.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن بلاده ستتحرك "في دوائر الأمم المتحدة ومجلس الامن لإطلاعهم على التطورات التي تعمق الأزمة والمعاناة الإنسانية في اليمن".

وأوضح في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن بلاده ستطالب بـ"اتخاذ الإجراءات الرادعة ضد التمرد المدعوم من الإمارات".

خسائر في شبوة

في سياق متصل قال مصدر عسكري إن قوات الحكومة اليمنية سيطرت بشكل كامل على معسكرات وقواعد عسكرية في محافظة شبوة شرق البلاد.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لـ"الخليج أونلاين"، أن الجيش اليمني سيطر على قاعدة ومعسكر العلم أحد أكبر المعسكرات التي كانت تتمركز فيها قوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

كما أحكم الجيش اليمني سيطرته على قاعدة "مرة" غرب مدينة عتق، إحدى أكبر القواعد العسكرية جنوب اليمن، بعد يوم من حصارها، واغتنام أسلحة مختلفة.

وأوضح أن القوات الحكومية سيطرت أيضاً على مقر المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، ومبنى الأمن السياسي ومبنى الأشغال العامة داخل المدينة.

 وكانت معارك اندلعت، الخميس الماضي، بين القوات الحكومية والانتقالي الجنوبي، بعدما حاولت تلك القوات السيطرة على شبوة، استكمالاً لتنفيذ مخطط انقلاب على الشرعية اليمنية، بعد سيطرتها خلال الشهر الجاري على العاصمة عدن، ومحافظتي أبين وشبوة.

اتهامات سابقة

وسبق أن اتهمت الحكومة اليمنية الإمارات بتفجير الوضع العسكري في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

وقال الناطق باسم الحكومة اليمنية الشرعية، راجح بادي: إن "قيادة القوات الإماراتية في بلحاف بمحافظة شبوة مسؤولة عن تفجير الوضع العسكري ومحاولة اقتحام مدينة عتق عاصمة المحافظة".

والثلاثاء الماضي، قال مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة، عبد الله السعدي، في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي: "إنه لولا الدعم الكامل الذي وفرته دولة الإمارات؛ تخطيطاً وتنفيذاً وتمويلاً، لهذا التمرد، ما كان له أن يحدث".

وأضاف مندوب اليمن أن "هذا المخطط التمزيقي مستمر وفي تصاعد رغم كل دعوات التهدئة التي تقودها السعودية، ولعل ما حدث يوم أمس، ولا زال مستمراً لليوم، في محافظة أبين؛ من هجوم على مقر الشرطة العسكرية ومعسكر قوات الأمن الخاصة والأمن العام وبقية مؤسسات الدولة، خير دليل على ذلك".

ومنذ 26 مارس 2015، ينفذ التحالف السعودي الإماراتي عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، لكن أبوظبي ابتعدت عن ذلك الهدف وتحولت إلى أداة لدعم انقلابيين جدد ضد الحكومة اليمنية.

مكة المكرمة