اليمن.. مقتل مسؤول عسكري حوثي خلال معارك بـ"الحديدة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3vbv1

القوات الحكومية قالت إنها أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 20-04-2021 الساعة 10:50

من هو المسؤول الحوثي الذي قتل في معارك الحديدة؟

عبادي عبد الباري الغليسي، وهو أحد أبناء مديرية الجراحي، وكان مشرفاً على مجموعات مسلحة تابعة للجماعة.

متى وقعت الاشتباكات في الحديدة اليمينية؟

خلال محاولة الحوثيين التسلل في جبهة حيس، اليوم الثلاثاء.

قالت القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الثلاثاء، إن قيادياً في مليشيا الحوثي قُتل خلال إحباط محاولة الحوثيين التقدم في محافظة الحديدة غربي البلاد، والتي تعتبر محور اتفاق السويد الذي توصل إليه الجانبان، أواخر 2018.

وأوضح المركز الإعلامي لألوية العمالقة التابعة للحكومة أن القوات أحبطت محاولة الحوثيين التسلل في جبهة حيس (جنوب شرقي الحديدة)، وقال إنها وجهت لهم ضربات حاسمة أوقعت قتلى بينهم قيادي بارز يدعى عبادي عبد الباري الغليسي.

وقال المركز إن القيادي الحوثي الذي سقط في المعارك هو أحد أبناء مديرية الجراحي، وكان مشرفاً على مجموعات مسلحة تابعة للجماعة.

وأضاف أن الحوثيين تلقلوا خسارة كبيرة في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة، تمثلت في مقتل وإصابة عدد من عناصرهم.

من جهة أخرى اتهم تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم جماعة الحوثيين قوات التحالف العربي والحكومة اليمنية بـ"تنفيذ 152 خرقاً، وذلك في إشارة إلى الهدنة الأممية المعلنة في الحديدة، في 18 ديسمبر 2018.

وقال إن 20 خرقاً وقعت بقصف مدفعي و120 بأعيرة نارية مختلفة، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وتوصلت الحكومة المعترف بها دولياً والحوثيين خلال جولة مفاوضات السلام في السويد، أواخر ديسمبر 2018، إلى اتفاق بشأن الحديدة. 

وتضمن الاتفاق إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانئها، الحديدة والصَّليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ.

لكن الاتفاق لم ينفذ بسبب خلافات بين الطرفين حول تفاصيله، وسط اتهامات متبادلة بالخروقات للهدنة الأممية المعلنة في المحافظة الساحلية على البحر الأحمر.

وتأتي هذه المعارك ضمن الحرب الدامية التي يعيشها اليمن منذ سيطرة الحوثيين المدعومين من إيران على عدّة مدن، بينها العاصمة صنعاء عام 2014، بقوة السلاح.

واستدعت سيطرة الحوثيين على صنعاء تدخلاً، عام 2015، من التحالف الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة الشرعية.

ومنذ ذلك الحين يتواصل القتال الذي خلف أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب توصيف الأمم المتحدة.

مكة المكرمة