"اليونسكو": القدس "محتلة" ولا سيادة لإسرائيل عليها

يتيح القرار إرسال مندوب لمتابعة الانتهاكات الإسرائيلية

يتيح القرار إرسال مندوب لمتابعة الانتهاكات الإسرائيلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-05-2017 الساعة 18:11


اعتمدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، الثلاثاء، قراراً يعتبر القدس "مدينة محتلة"، ولا سيادة لإسرائيل عليها.

وصوتت 22 دولة لصالح القرار، مقابل 10 دول رفضته، بينها الولايات المتحدة، وبريطانيا، وألمانيا، وإيطاليا، بحسب وكالة الأناضول.

وينص مشروع القرار على "أن البلدة القديمة في القدس فلسطينية خالصة لا علاقة لها باليهود، مع التأكيد على تاريخ المدينة وتراثها الحضاري المرتبط بالمسلمين والمسيحيين".

ويؤكد مشروع القرار على أن "المقابر والحرم الإبراهيمي في الخليل، وقبر راحيل في بيت لحم، مقابر ومناطق إسلامية خالصة".

ويتيح القرار أمام المنظمة الدولية إرسال مندوب بشكل شبه دائم لمتابعة الانتهاكات الإسرائيلية.

اقرأ أيضاً :

سباق خليجي لإغاثة الصومال

وحاولت "إسرائيل" جاهدة العمل على منع صدور القرار، من خلال التنسيق مع أمريكا للضغط على بعض الدول، إلا أنها فشلت في إقناع غالبية الدول الأوروبية.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، استبق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قرار اليونسكو بالقول: إن "إسرائيل لا تعترف بالمنظمة الدولية".

وأضاف: "القدس كانت دائماً مركز ومحط أنظار الأمة اليهودية، ونحن نكفر باليونسكو ونرفع راية حقيقتنا التي ترفضها تلك المنظمة التي لا نعترف بها".

مكة المكرمة