انتحاري يقتحم مقراً حكومياً بسيارة ملغومة في مقديشو

الرابط المختصرhttp://cli.re/GNmV9N

تنفذ حركة الشباب الصومالية العديد من الهجمات في الصومال

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 10-09-2018 الساعة 12:57

تبنَّت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقر ناحية "هُدن" وسط العاصمة الصومالية مقديشو.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، انفجرت سيارة مفخخة، عند مدخل مركز ناحية هدن، تلاها هجوم لمسلحين حاولوا اقتحام المبنى، مخلفاً مقتل 6 أشخاص، حسب مصدر أمني.

وفي بيان نشرته الحركة على موقع محسوب عليها، قالت إن أحد مقاتليها نفَّذ عملية انتحارية استهدفت مقر هدن.

وقال الرائد محمد نور، من الشرطة الصومالية، لوكالة "رويترز "، إن انتحارياً اقتحم مقر مديرية هدن في مقديشو بسيارة ملغومة؛ ما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين، لكن العدد لم يعرف بعدُ.

وبيَّن شهود أن المكتب دُمِّر بسبب الانفجار.

ويعد هذا التفجير هو الثاني من نوعه خلال أسبوعين، حيث استهدف تفجير مماثل، في 2 سبتمبر الجاري، مقر ناحية "هولوداغ"، وسط مقديشو، أوقع 7 قتلى.

وتنفذ حركة الشباب الصومالية المسلحة، المرتبطة بتنظيم القاعدة، تفجيرات وهجمات بالأسلحة في مقديشو ومناطق أخرى بالبلاد.

وتسعى الحركة للإطاحة بالحكومة المركزية المدعومة من الغرب، وفرض حكمها القائم على "الشريعة الإسلامية".

مكة المكرمة