انتخابات تركيا.. قرار بإعادة فرز أصوات "باطلة" في إسطنبول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gxpEQd

من أبرز المناطق الفاتح وبيرم باشا وغازي عثمان باشا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-04-2019 الساعة 21:12

قررت لجنة الانتخابات التركية، اليوم الثلاثاء، إعادة فرز الأصوات غير الصحيحة في 7 مناطق مختلفة من ولاية إسطنبول.

وذكرت وكالة الأناضول التركية أنّه نتيجة اعتراضات وطعون حزب العدالة والتنمية على فرز الأصوات في كل بلدية مناطق إسطنبول، تقرر إعادة فرز الأصوات غير الصحيحة في مناطق "بيكوز، وشيلة، وشيكمه كوي، وبيرم باشا، وتشاتلجا".

وكنتيجة للمراجعة تقرر أن طلب حزب العدالة والتنمية بإعادة فرز أصوات الاقتراع في جميع صناديق الاقتراع المتعلقة باقتراع انتخاب بلدية إسطنبول، قد قُبلت جزئياً، وفق الوكالة.

من جانبها قالت صحيفة "حرييت" إنه تقرر إعادة فرز الأصوات الباطلة في 7 مناطق بإسطنبول، وهي "بيكوز وتشكماكوي وشيلة وبيرم باشا وتشاتلجا وغازي عثمان باشا والفاتح".

في حين ذكرت صحيفة صباح أن "منطقة بيكوز كان فيها 5 آلاف و352 صوتاً غير صالح، والفاتح 7 آلاف و354 صوتاً غير صالح، ومنطقة تشكماكوي 5 آلاف و684 صوتاً غير صالح".

وفي وقت سابق اليوم أعلن "العدالة والتنمية" اتخاذه قراراً بالطعن أمام اللجنة العليا للانتخابات المحلية، للاعتراض على نتيجة التصويت في كل من بلديات إسطنبول وأنقرة.

وقال المتحدث باسم الحزب التركي عمر جليك، إنه تم اكتشاف "تناقض واضح" بين محاضر نتائج الاقتراع في الانتخابات المحلية، وجداول عدّ وفرز الأصوات في صناديق أنقرة وإسطنبول.

وأوضح جليك، في مؤتمر صحافي عقده بأنقرة حول نتائج الانتخابات، أن "هنالك عدم انسجام واضحاً بين محاضر نتائج الاقتراع وجداول عد وفرز الأصوات بصناديق أنقرة وإسطنبول".

وأكد المتحدث أنه "من الطبيعي الطعن في نتائج الانتخابات لحل التناقض بين محاضر النتائج وجداول الفرز"، داعياً إلى احترام حق الاعتراض.

وشدد جليك على أن "العدالة والتنمية" يتابع كل صوت أدلي به في صناديق الاقتراع بالانتخابات، مشدداً على ضرورة صون كل الأصوات، مبيناً أن حزبه سيحترم أي نتيجة تفرزها صناديق الاقتراع.

ولفت إلى أن كل اللجان الدولية التي راقبت سير العملية الانتخابية في تركيا أشادت بإقبال المواطنين على التصويت، وأكدت حرص الشعب التركي على ممارسة حقه الديمقراطي.

آلاف الأصوات تنتظر الحسم

والاثنين، قال نائب رئيس "العدالة والتنمية"، علي إحسان يافوز، إن 17 ألفاً و410 أصوات فرزت من 309 صناديق في مدينة إسطنبول، كانت لمصلحة حزبه، لكنها سُجّلت في خانة أحزاب أخرى.

من جهته، قال مرشح الحزب بن علي يلدريم، في مؤتمر صحفي، إن حزبه رصد 319500 أصوات باطلة في مناطق عدة بإسطنبول، وإن "يظهر أن مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو مازال متقدماً، سأقدم له التهاني إن كانت النتيجة النهائية لصالحه".

وأسفرت الانتخابات المحلية التركية، التي أُجريت الأحد، عن فوز "العدالة والتنمية" في عموم تركيا، وخسارته لكبرى المدن الهامة، حيث خسر إسطنبول ذات الثقل الاقتصادي، وأنقرة ذات الثقل السياسي، إذ حصل مرشح الحزب لرئاسة بلدية إسطنبول الكبرى بن علي يلديريم على 48.53% من الأصوات، مقابل 48.78% لمرشح حزب الشعب الجمهوري (المعارض) أكرم إمام أوغلو.

وأظهرت النتائج غير الرسمية للانتخابات المحلية في تركيا، فوز "تحالف الشعب" الذي شكّله حزب "العدالة والتنمية" مع حزب "الحركة القومية"، بفارق ملحوظ يتمثل بنسبة 51.74% من أصوات الناخبين مقابل 37.64% لـ"تحالف الأمة" الذي يضم حزب "الشعب الجمهوري" وحزب "إيي" المعارضين.

مكة المكرمة