انتخاب عبد الرحمن مصطفى رئيساً للائتلاف السوري المعارض

عبد الرحمن مصطفى رئيس الائتلاف الوطني السوري المنتخب (أرشيف)

عبد الرحمن مصطفى رئيس الائتلاف الوطني السوري المنتخب (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-05-2018 الساعة 08:44


انتخب "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، الأحد، عبد الرحمن مصطفى رئيساً له، خلفاً لرياض سيف، الذي استقال في مارس الماضي.

وجاء انتخاب مصطفى خلال اجتماعات الدورة العادية الـ 39 للائتلاف، التي استمرّت يومين، في مدينة إسطنبول التركية.

وقال الائتلاف على حسابه الرسمي في "تويتر"، إن مصطفى كان المرشّح الوحيد للرئاسة، وحصل على تأييد 66 عضواً من إجمالي 83، شارك منهم 75 عضواً في التصويت.

وجرى كذلك انتخاب كل من ديما موسى، وبدر جاموس، وعبد الباسط حمو، نواباً للرئيس، وانتخاب نذير الحكيم أميناً عاماً للائتلاف.

كما انتُخب لعضوية الهيئة السياسية للائتلاف كلٌّ من: أنس العبدة، وهادي البحرة، وعبد الأحد اسطيفو، ومحمد العبد الله، وبشار الزعبي، وأمل شيخو، ورياض الحسن، وأحمد رمضان، وجمال الورد، ومحمد سليم الخطيب، وعقاب يحيى، ومحمد يحيى مكتبي، وهيثم رحمة، وياسر فرحان، وحواس خليل، وعبد المجيد البركات، ومحمد سلو، وفادي إبراهيم، وفؤاد عليكو.

وكانت الهيئة السياسية للائتلاف أعلنت، في مارس الماضي، استقالة الرئيس السابق للائتلاف، رياض سيف؛ لـ "أسباب صحية".

اقرأ أيضاً :

أردوغان يتوعد التنظيمات "الإرهابية" بعمليات جديدة في سوريا

وكلّف الائتلاف، آنذاك، عبد الرحمن مصطفى، نائب الرئيس حينها، بتسيير أعمال الرئاسة حتى إجراء الانتخابات، بناءً على المادتين 8 و11 من النظام الأساسي للائتلاف، الخاصتين بحالات شغور منصب الرئيس.

وينحدر مصطفى من مدينة جرابلس شمالي سوريا، ودرس الاقتصاد في حلب، ثم مارس الأعمال والإدارة المالية لمدة 24 عاماً، في كل من تركيا وليبيا والسعودية وبلغاريا، وهو يتقن اللغة التركية، وفق موقع الائتلاف.

ومع بداية الحراك الشعبي السوري ضد نظام بشار الأسد، عام 2011، وضع مصطفى نقطة النهاية لحياته المهنية، التي انطلقت عام 1988، وعاد إلى سوريا.

وفي عام 2012 تولّى مصطفى مهام فعالة على صعيد تنظيم صف التركمان ضمن الثورة السورية، ولا سيما في محافظة حلب، وكان في عداد الهيئة التأسيسية لـ "منبر تركمان سوريا".‎

وفي الاجتماع الثاني للهيئة العامة للمجلس التركماني، في مايو 2014، انتخبه المندوبون رئيساً للمجلس التركماني السوري. ويواصل مصطفى العمل السياسي التركماني مع فريق المجلس على كافة الصعد المحلية والإقليمية والدولية.

مكة المكرمة