انتقاماً لمقتل سليماني.. إيران تهدد أمريكا بضربات مؤلمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/X8ojp2

خامنئي: انتقام شديد سيكون بانتظار الجناة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 03-01-2020 الساعة 19:53

حمّل المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الولايات المتحدة الأمريكية تبعات مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ومجموعة من العسكريين الإيرانيين وقيادات شيعية عراقية موالية لطهران بغارة استهدفتهم، فجر الجمعة، بالعاصمة بغداد.

وقالت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي، في بيان، مساء الجمعة، إن على الولايات المتحدة "أنها ارتكبت أكبر خطأ استراتيجي في منطقة الشرق الأوسط".

وشددت بالقول: إن "أمريكا لن تتخلص من تبعات هذا الخطأ في حساباتها بسهولة".

وجدد البيان ما ذكره المرشد الأعلى للثورة في إيران علي خامنئي، في بيان سابق له اليوم، من أن "انتقاماً شديداً ومؤلماً" ينتظر من نفذوا عملية اغتيال سليماني، وفق البيان.

وأكد أن الرد على اغتيال سليماني "سيشمل المنطقة بأسرها"، و"سيكون في الزمان والمكان المناسبين"، محملاً واشنطن عواقب ما أسماها "المغامرة الإجرامية".

تهديدات إيرانية

وصدرت تهديدات من جهات وشخصيات إيرانية عديدة بالرد الانتقامي لمقتل سليماني.

وقال ممثل خامنئي في فيلق القدس، علي الشيرازي: "سننتقم لدم قاسم سليماني ومرافقيه. ونعتبر الثأر لدمهم فرضاً".

من جهته قال وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، إن طهران ستنتقم انتقاماً ساحقاً لاغتيال سليماني.

وقال الحرس الثوري في بيان: "نحن وكل القوى المناوئة لأمريكا سنثأر لسليماني في شتى أنحاء العالم الإسلامي".

من جانبه أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أن "الرد على اغتيال قاسم سليماني ليس ببعيد، وسيكون قوياً"، في حين قالت هيئة الأركان الإيرانية إن على الولايات المتحدة ومن نفذ عملية اغتيال سليماني أن "ينتظروا رداً قوياً ومزلزلاً".

واعتبر وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، أن "الإرهاب الدولي الذي قامت به أمريكا باغتيال الجنرال سليماني أمر خطير للغاية وتصعيد غبي"، مضيفاً أن واشنطن "تتحمل مسؤولية جميع عواقب مغامرتها المارقة".

وقتل اللواء سليماني في غارة أمريكية بالعاصمة العراقية بغداد، ليل الخميس، وقتل في الغارة أيضاً نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس وعدد من رفاقهم.

وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي، فجر اليوم الجمعة، أن عملية الاغتيال كانت بغارة نفذتها مروحيات أمريكية على مطار بغداد الدولي وطريق قريب منه.

مكة المكرمة