انتقاماً من ترامب.. قيادي بالقاعدة يدعو لمهاجمة "اليهود"

خالد باطرفي، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة باليمن

خالد باطرفي، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة باليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-01-2018 الساعة 22:10


دعا القيادي البارز في فرع تنظيم القاعدة باليمن خالد باطرفي، إلى شن هجمات على اليهود بالسكاكين والسيارات؛ رداً على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وحذر باطرفي في تسجيل مصور نشرته مؤسسة "الملاحم" للإنتاج الإعلامي، التابعة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الثلاثاء، أي مسلم من التنازل عن أي جزء من القدس.

وشدد في التسجيل الذي تبلغ مدته 18 دقيقة ويحمل عنوان "واجبنا تجاه قدسنا"، على أن "على كل المسلمين داخل الأرض المحتلة والدول الغربية، وضمن ذلك الولايات المتحدة، قتل كل يهودي بدهسه أو طعنه أو باستخدام أي سلاح ضده أو حرق منزله".

القيادي في قاعدة اليمن طالب أيضاً "المسلمين بإعداد أنفسهم بكل شكل ممكن، لتنفيذ عمليات جهادية ضد اليهود والأمريكيين".

اقرأ أيضاً:

هنية: تحركات لبناء تحالفات جديدة لمواجهة أمريكا

وأوضح باطرفي أن "على كل مسلم أن يعرف أن الأمريكيين والغرب الكافر، وعلى رأسهم بريطانيا وفرنسا، هم السبب الرئيس لوجود اليهود في فلسطين".

وأثار ترامب غضب المسلمين في ديسمبر الماضي، عندما أعلن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال إنه يعتزم نقل السفارة الأمريكية إلى هناك.

وقال مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، الذي كان يقوم بجولة في المنطقة، الاثنين الماضي، إن السفارة الأمريكية ستنتقل من تل أبيب إلى القدس قبل نهاية عام 2019.

وخالد باطرفي، يُعتقد أنه الرجل الثاني في فرع تنظيم القاعدة باليمن بعد قائده قاسم الريمي، وترى الولايات المتحدة هذا الفرع هو الأخطر هو العالم.

وخطط تنظيم القاعدة في جزيرة العرب لإسقاط طائرة أمريكية مدنية عام 2009، وأعلن مسؤوليته عن هجمات 2015 على مقر صحيفة "شارلي إيبدو" في باريس.

ويتباهى التنظيم أيضاً بأن لديه أحد أمهر صناع القنابل في العالم، وهو السعودي إبراهيم حسن العسيري، وتقول وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن التنظيم اليمني يضم من ألفين إلى ثلاثة آلاف مقاتل.

مكة المكرمة