انتهاء أزمة السفينة الجديدة.. أمريكا قلقة وإيران تحذر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ek8MK4

معلومات عن اختطاف السفينة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 04-08-2021 الساعة 08:51

ما الذي تقوم به واشنطن بخصوص السفينة؟

قالت إنها تعمل مع الشركاء للحصول على مزيد من المعلومات.

ما الذي جرى بخصوص السفينة؟

"عملية اختطاف محتملة" قبالة سواحل الإمارات، وفقاً للبحرية البريطانية.

أعلنت هيئة العمليات البحرية البريطانية، اليوم الأربعاء، أن الخاطفين الذين صعدوا على متن ناقلة النفط في خليج عمان، تركوها قبالة ساحل الإمارات، مؤكدة أن "الناقلة في أمان وانتهت الواقعة".

من جهتها، عبرت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الثلاثاء، عن قلقها بشأن واقعة السفينة الأخيرة بخليج عمان، مشيرة إلى أنها "ستتحرى أمرها".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في تصريح صحفي الثلاثاء: "نحن على علم بتقارير خاصة بعملية خطف سفن في خليج عمان، وقلقون بشأنها، ونعمل مع الشركاء للحصول على مزيد من المعلومات".

وأضاف أنه "من المبكر لنا إصدار حكم في ما يتعلق بإمكانية وقوف إيران وراء ما حصل في خليج عمان اليوم"، بحسب ما نقلت قناة الحرة الأمريكية.

كما لفت برايس إلى الهجوم الذي استهدف قبل أيام سفينة مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي في خليج عمان، والذي حمّلت واشنطن وتل أبيب إيران مسؤوليته.

وقال نتشاور مع شركائنا في المنطقة والعالم بشأن الرد على هجوم إيران على السفينة الإسرائيلية والرد آت.

في المقابل، وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، حوادث السفن الأخيرة في بحر عمان بـ"المشبوهة".

وقال خطيب زادة في بيان على موقع الخارجية، الثلاثاء، إن تعرض ناقلة نفط إسرائيلية لهجوم في 29 يوليو الماضي، وسفينة إماراتية لهجوم ثانٍ، الثلاثاء، يعد أمراً مثيراً للشك.

وحذر خطيب زادة من "أية مساعٍ لخلق انطباعات خاطئة بناء على مصالح سياسية خاصة".

يأتي ذلك في أعقاب تحذير البحرية البريطانية من عملية "اختطاف محتملة" لسفينة قبالة سواحل الإمارات في خليج عمان، دون مزيد من التفاصيل.

وقالت الهيئة البريطانية المختصة في النقل البحري "يو كاي إم تي أو"، الثلاثاء، إن حادثاً تعرضت له ناقلة قبالة عمان قد يكون عملية اختطاف، مضيفة على موقعها الإلكتروني أن الحادث وقع على بعد 60 ميلاً بحرياً شرق ميناء الفجيرة الإماراتي، وأن التحقيقات جارية.

مصادر ملاحية قالت إن ناقلة اسمها "أسفالت برينسيس" تتجه شرقاً في خليج عمان، فيما نقلت صحيفة "ذا تايمز" عن مصادر بريطانية قولها إن السفينة "خطفت".

من جهتها، ذكرت مصادر إعلامية بريطانية أخرى أنه يعتقد أن مجموعة من 8 أو 9 أفراد مسلحين، صعدوا على متن السفينة "أسفالت برينسيس" واستولوا عليها، فيما أشارت مصادر أمنية بحرية بريطانية إلى أن "قوات تدعمها إيران استولت على السفينة في خليج عمان".

والخميس أيضاً، تعرضت السفينة التي تشغلها شركة إسرائيلية لهجوم في خليج عمان ما أسفر عن مقتل اثنين من طاقهما، واتهمت إسرائيل وبريطانيا والولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجوم.

وشهد العام الماضي عديداً من الهجمات التي طالت سفناً إسرائيلية وأخرى إيرانية، وتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عنها، في حين لم تعلن أي جهةٍ مسؤوليتها عن أي هجوم.

مكة المكرمة