انشقاق المتحدث باسم "قوات سوريا الديمقراطية" طلال سلو

المتحدث باسم ما يسمى قوات سوريا الديمقرطية طلال سلو

المتحدث باسم ما يسمى قوات سوريا الديمقرطية طلال سلو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-11-2017 الساعة 14:37


أفادت مصادر محلية، الأربعاء، أن طلال سلو، المتحدث باسم "قوات سوريا الديمقرطية"، قد انشق عن القوات المدعومة أمريكياً ولجأ إلى مناطق "درع الفرات" شمالي سوريا.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر لم تذكر اسمها، أن "سلو" تمكن ليلة الثلاثاء/الأربعاء من الوصول إلى المناطق التي يسيطر عليها "الجيش السوري الحر" في ريف حلب الشمالي.

ولم تقدم المصادر مزيداً من التفاصيل حول انشقاق المتحدث السابق باسم القوات التي يشكل مسلحو تنظيم "ب.ي.د"، المصنف في تركيا على أنه "إرهابي"، عمودها الفقري.

اقرأ أيضاً :

تركيا "مصدومة" من اتفاق بين "داعش" والأكراد بالرقة

جدير بالذكر أن "سلو" من مواليد محافظة حلب عام 1965، وكان ضابطاً في صفوف قوات النظام في التسعينيات قبل تسريحه بعد سنوات قليلة، وانضم إلى "قوات سوريا الديمقراطية" عند تأسيسها عام 2015.

ويعد انشقاق "سلو" هو الأبرز بعد انشقاق عبد الكريم العبيد مسؤول العلاقات الخارجية في تلك القوات سبتمبر 2016.

وكانت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، قد نشرت تحقيقاً، مساء الاثنين الماضي، كشف كواليس إبرام صفقة بين قوات سوريا الديمقراطية و"داعش"، أفضى إلى إخراج مسلحي التنظيم من الرقة السورية، بدعم أمريكي، رغم نفي مسؤول في البنتاغون.

وفي أكتوبر الماضي، سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مناطق واسعة من الشمال السوري، تشمل معظم أجزاء محافظة الحسكة (شمال شرق)، وتمتدّ إلى الريف الشمالي لمحافظة الرقة، وحتى مدينة منبج بريف حلب (غرب الفرات)، فضلاً عن منطقة عفرين (شمال غرب)، من تنظيم "داعش"، الذي كان يسيطر على المنطقة منذ العام 2014.

مكة المكرمة
عاجل

الريان القطري يتوّج بلقب البطولة العربية لكرة الطائرة بفوزه على الترجي التونسي