انطلاق تمرين "رماية الخليج 2021" بمشاركة الرياض وواشنطن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7dm8ka

يهدف التمرين إلى تعزيز أواصر التعاون العسكري الدفاعي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-11-2021 الساعة 08:37

ما هي القوات المشاركة في التمرين إلى جانب القوات الكويتية؟

القوات البرية الملكية السعودية وقوة سبارتن من القوات البرية الأمريكية.

إلى متى يستمر التمرين؟

حتى 18 نوفمبر الجاري.

أعلن الجيش الكويتي، أمس الأحد، بدء فعاليات تمرين (رماية الخليج 2021) بمشاركة وحدات من القوات البرية الملكية السعودية وقوة سبارتن من القوات البرية الأمريكية وذلك حتى 18 نوفمبر الجاري.

ونشر الحساب الرسمي للجيش الكويتي على صفحته في "تويتر" كلمة للعميد الركن خالد علي الشعلة، مدير مديرية العمليات بالقوى البرية والمكلف بإدارة التمرين.

وقال الشعلة في الكلمة: "إن كتيبة الدبابات 154 التابعة للواء التحرير الآلي السادس، في الجيش الكويتي تشارك في هذا التمرين إلى جانب القوات الملكية السعودية وقوة سبارتن الأمريكية".

من جانبه قال قائد التمرين، العقيد الركن نايف بن الحميدي: إن "رماية الخليج 2021 يأتي بهدف تعزيز العلاقات العسكرية والتعاون الدفاعي المشترك مع الدول الشقيقة والصديقة، وتبادل الخبرات والمعرفة العسكرية؛ لإبراز وتوحيد القدرة القتالية التي تمتلكها الدول الثلاث".

وأضاف: "كما يهدف إلى تعزيز أواصر التعاون العسكري الدفاعي بما يحقق المصالح المشتركة بين القوات المسلحة للدول المشاركة، وترسيخ مبادئ وأسس التنسيق والعمل المشترك بينها".

وأوضح أنه يتم في هذا التمرين التدريب على مجال التخطيط والتنفيذ لإجراءات القيادة والسيطرة، وإجراءات قيادة القوات، وتحقيق سرعة الاستجابة للمواقف الطارئة للعمليات البرية المشتركة، إضافة إلى تنمية المهارات لتنفيذ الرمايات التكتيكية لوحدات المشاة والمدرعة، بالتزامن مع عمليات الإسناد الجوي القريب والإسناد الإداري".

وكانت وزارة الدفاع الكويتية أعلنت، الخميس الماضي، وصول القوات البرية الملكية السعودية إلى البلاد عبر منفذ النويصيب البري وقاعدة علي السالم الجوية، للمشاركة في تمرين رماية الخليج 2021.

وبحسب بيان صدر في وقت سابق عن وزارة الدفاع الكويتية، يعكس التمرين "الجهود المبذولة لتنمية التعاون العسكري المشترك بين دولة الكويت والدول الشقيقة والصديقة، بهدف تعزيز وتطوير مبدأ التعاون والتنسيق والتخطيط المشترك ورفع المستوى التدريبي والجاهزية القتالية".

مكة المكرمة