انطلاق جسر جوي سعودي يحمل مساعدات طبية إلى تونس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4dBavK

الطائرات محملة بأجهزة ومواد طبية كمساعدات لمكافحة تفشي وباء كورونا

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 14-07-2021 الساعة 18:02

ما هي أهم المساعدات السعودية المقدمة لتونس؟

أجهزة عناية ومواد طبية.

ما هو الوضع الوبائي في تونس؟

في تدهور مستمر وهناك أزمة في المستشفيات.

أعلن "مركز الملك سلمان للإغاثة"، اليوم الأربعاء، انطلاق جسر جوي إلى تونس، محملاً بأجهزة ومواد طبية كمساعدات لمكافحة تفشي وباء كورونا.

وقال المركز في تغريدة على صفحته في "تويتر": إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين انطلاق أولى طلائع الجسر الجوي إلى تونس، تحمل أجهزة طبية وأجهزة عناية وعلاج ومستلزمات وقائية وغيرها من الاحتياجات الطبية، للمساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا هناك، وذلك استجابة لطلب فخامة رئيس الجمهورية التونسية".

وكان  العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وجه، الاثنين الماضي، بدعم تونس بشكل عاجل بالأجهزة والمستلزمات الطبية لتجاوز آثار جائحة كورونا؛ وذلك استجابة لطلب الرئيس التونسي قيس سعيد.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" إن الملك وجه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بـ"دعم تونس بشكل عاجل بالأجهزة والمستلزمات الطبية والوقائية بما يسهم في تجاوز آثار جائحة كورونا، وذلك استجابة لطلب الرئيس التونسي قيس سعيّد الذي أبداه خلال مكالمته مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز".

ونقلت عن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة، الدكتور عبد الله الربيعة، قوله: إن "المساعدات تشتمل على تأمين مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، و190 جهاز تنفس اصطناعي، و319 جهازاً مكثفاً للأكسجين، و150 سريراً طبياً، و50 جهاز مراقبة العلامات الحيوية مع ترولي".

كما تشتمل على 4 ملايين كمامة طبية، و500 ألف قفاز طبي، و180 جهاز قياس للنبض، و25 مضخة أدوية وريدية، و9 أجهزة للصدمات الكهربائية، و15 منظاراً للحنجرة بتقنية الفيديو، و5 أجهزة تخطيط القلب (ECG)".

وكانت قطر والكويت والإمارات أرسلت مساعدات طبية إلى تونس التي تعاني أوضاعاً صحية صعبة إثر تفشي فيروس (كورونا) وتسجيل أرقام إصابات قياسية، ومساعدات طبية.

ووصلت طائرتا شحن تابعتان للقوات الجوية القطرية محملتان بمساعدات طبية؛ تنفيذاً لتوجيهات أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وتتكون من مستشفى ميداني بسعة 200 سرير مجهز بجميع المستلزمات الطبية، إضافة إلى 100 جهاز تنفس صناعي.

يشار إلى أن تونس تشهد حالياً وضعاً وبائياً متدهوراً يزداد تفاقماً يوماً بعد آخر، مع تسجيل حصيلة إصابات وفيات بفيروس كورونا قياسية أكثر من مرة على مدى الأيام العشرة الأخيرة.

مكة المكرمة