انقسام بين تأييد مادورو والانقلاب.. ما موقف بوتين وأردوغان؟

ارتفاع عدد الدول المؤيدة للانقلاب على الرئيس المنتخب
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g4nwRW

أدى مادورو اليمين الدستورية قبل أيام عقب فوزه بولاية جديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-01-2019 الساعة 08:59

ارتفع عدد الدول الداعمة للانقلاب على الرئيس المنتخب شرعياً نيكولاس مادورو، والذي نفذه خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة.

وانضمت كل من الأرجنتين وكولومبيا إلى الدول الداعمة لخوان غوايدو واعتباره "رئيساً مؤقتاً" لفنزويلا، بعد أن أدى يمين الرئاسة خلال تظاهرة مناهضة للحكومة، الأربعاء، في حين أعلنت تركيا وروسيا رفضهما خطوة غوايدو، وتأييدهما الرئيس المنتخب، وهو ما أعلنته أيضاً كل من المكسيك، وبوليفيا.

وفي هذا السياق، كتب الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، الأربعاء، على حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "أريد أن أعرب عن تأييدي قرار رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية خوان غوايدو، من خلال الاعتراف به رئيساً مؤقتاً لهذا البلد".

وأضاف: "نأمل أن يؤدي قرار الجمعية ورئيسها إلى استعادة الديمقراطية من خلال إجراء انتخابات حرة وشفافة مع المراعاة التامة للدستور ومشاركة قادة المعارضة".

وتابع: "سوف تبذل الأرجنتين كل جهد لاستعادة الديمقراطية الفنزويلية واستعادة الظروف المعيشية اللائقة لجميع المواطنين".

من جانبه، أعلن الرئيس الكولومبي، إيفان دوكي، تأييد غوايدو، وقال في هذا الصدد: "كولومبيا تعترف بغوايدو رئيساً مؤقتاً لفنزويلا، لتخليص الشعب من الديكتاتورية، ونحن ندعم الانتقال الديمقراطي".

من جهتها، أعلنت تركيا عن موقفها الرافض تنصيب غوايدو رئيساً لفنزويلا.

كما أعلن رئيس المفوضية الأوروبية، دونالد تاسك، دعمه إعلان غوايدو نفسه رئيساً، وذلك في تغريدة نشرها المسؤول الأوروبي، الأربعاء، على حسابه الشخصي بموقع "تويتر".

لكن ممثلة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغريني، دعت إلى "ضرورة الشروع في عملية سياسية بفنزويلا وفقاً للنظام الدستوري، على أن تنتهي بشكل عاجل إلى انتخابات حرة وشفافة".

حلف تركيا وروسيا يساند مادورو

وفي هذا الصدد، قال إبراهيم كالن، متحدث الرئاسة التركية: إن "رئيسنا (رجب طيب أردوغان) اتصل بنظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو، وقال له: قف منتصباً أخي مادورو، فنحن نقف إلى جانبك"، مؤكداً موقف تركيا الرافض للمحاولات الانقلابية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها المسؤول التركي، اليوم الخميس، على حسابه بـ"تويتر"، على خلفية إعلان خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، نفسه "رئيساً مؤقتاً" للبلاد، الأربعاء.

وأضاف متحدث الرئاسة التركية، قائلاً: "تركيا بزعامة رئيسنا أردوغان، ستحافظ على موقفها القائم على المبادئ والمناهض للمحاولات الانقلابية كافة".

من جانبه، قال نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الفيدرالي الروسي، أندريه كليموف: إن "روسيا تعترف بمادورو رئيساً لفنزويلا، ولن يكون أي تغيير في موقفها".

جاء ذلك في تصريح لوكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء، مساء الأربعاء.

وأكد كليموف أن مادورو تم انتخابه بشكل قانوني رئيساً لفنزويلا.

وأوضح: "روسيا تعترف بمادورو رئيساً منتخباً بشكل قانوني لفنزويلا، ولن يكون هناك أي تغيير في هذا الموقف".

في السياق ذاته، أعلن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، أن جيش بلاده لن يعترف بإعلان غوايدو نفسه رئيساً للبلاد.

وقال بادرينو في حسابه الشخصي على موقع "تويتر"، الأربعاء: إن "جنود الوطن لا يقبلون برئيس مفروض في ظل مصالح غامضة، أو أعلن نفسه رئيساً بطريقة غير قانونية".

وأكد أن القوات المسلحة الفنزويلية "تدافع عن دستورنا وتضمن السيادة الوطنية".

بدوره، قال الرئيس الفنزويلي، مادورو، أمام حشد من أنصاره: "أمام الشعب والأمة والعالم، أعلن باعتباري الرئيس الدستوري، قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع الحكومة الأمريكية الإمبريالية"، حسب وكالة "أسوشييتد برس".

وأمهل مادورو الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وأدى مادورو اليمين الدستورية، قبل أيام؛ على أثر فوزه بفترة ولاية جديدة مدتها 6 سنوات، في انتخابات رئاسية جرت في 20 مايو 2018، لكن منافسِيه الرئيسين رفضوا نتائج الانتخابات، معتبرين أن "مخالفات واسعة النطاق" شابتها.

مكة المكرمة
عاجل

وصول المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى صنعاء

عاجل

مصدر لـ"الخليج أونلاين: موظفوا السلطة الفلسطينية لم يدخلوا معبر كرم أبو سالم منذ 4 أيام

عاجل

مصدر لـ"الخليج أونلاين": وزارة المالية في غزة تستعد لاستلام معبر كرم أبو سالم خلال الساعات القادمة