انهيارات قرب "الأقصى".. والاحتلال يجبر مقدسياً على هدم بيته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDvdQq

سلطات الاحتلال تواصل الحفريات تحت وقرب المسجد الأقصى (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-03-2019 الساعة 19:43

شهد حي وادي حلوة جنوب المسجد الأقصى، اليوم السبت، انهيارات أرضية جديدة بفعل تواصل حفريات سلطات الاحتلال التي أجبرت مواطناً مقدسياً على هدم بيته بحي راس العامود.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن الانهيارات التي شهدها ملعب الحي قرب المسجد الأقصى، سببها حفريات الاحتلال المتواصلة منذ أعوام طويلة.

وقالت: "تتسبب الأمطار في كل عام تقريباً بانهيارات أرضية جديدة وتصدعات وتشققات في المنشآت والمباني في بلدة سلوان، بسبب أعمال الاحتلال لشق شبكة أنفاق باتجاه الجدار الجنوبي للمسجد".

وفي سياق متعلق، أجبرت سلطات الاحتلال المواطن الفلسطيني حسام محمد العباسي، اليوم، على هدم منزله بحي راس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وقال العباسي: "تلقيت إخطاراً قبل نحو شهر من بلدية الاحتلال بهدم منزلي بنفسي خلال 45 يوماً، أو تهدمه طواقم البلدية العبرية ودفع بدل تكلفة الهدم والحراسة والمُقدّرة بمبلغ 80 ألف شيقل (20 ألف دولار)".

يشار إلى أن العديد من شوارع سلوان، خاصة شارع حي وادي حلوة الأقرب إلى الأقصى، تشهد انهيارات أرضية وتشققات في مباني الفلسطينيين؛ بسبب استمرار الحفريات التي تديرها جمعيات استيطانية.

وتشرف على الجمعيات الاستيطانية وتدعمها سلطات الاحتلال، التي تهدف إلى شق أنفاق متعددة باتجاه المسجد وباحة حائط البراق؛ لطمس المعالم العربية الإسلامية.

مكة المكرمة