باحث في شؤون القدس: المخابرات الأردنية احتجزتني 40 مرة منذ عملي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LX3o2G

الباحث أكد أن المخابرات الأردنية لم تتوقف عن ملاحقته

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-11-2018 الساعة 16:13

أفاد باحث أردني متخصص بشؤون القدس، بأن جهاز المخابرات الأردني احتجزه 40 مرة منذ بدء عمله عام 2003، وكان آخرها مساء أمس الجمعة، في مطار عمّان الدولي، بعد عودته من العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال الباحث والإعلامي زياد ابحيص، في منشور على صفحته بموقع "فيسبوك": "خلال عودتي من بيروت فتشتني دائرة المخابرات العامة الأردنية وكأني مهرِّب مخدرات! وسطَت على جميع أجهزتي من هاتف وكمبيوتر".

وبيَّن ابحيص أن المخابرات الأردنية تتابعه بشكل دائم، لمعرفة تفاصيل عمله الإعلامي والبحثي المقدسي.

وأضاف: "في ظل موجة التهويد والتسريب، وفي ظل قرار ترامب والعدوان الأمريكي على القدس، تلاحق مخابرات الدولة الوصيَّةِ على القدس والأقصى باحثاً وإعلامياً، جُرمه أنه يعمل في هذا الشأن... لمصلحة من؟!".

وتُشرف وزارة الأوقاف الأردنية على المسجد الأقصى ومرافقه، وجميع مساجده ومبانيه وجدرانه وساحاته وتوابعه فوق الأرض، وذلك وفق الوصاية الأردنية التي شُكلت بموجب الاتفاقيات بين الجانبين الأردني والإسرائيلي.

مكة المكرمة