باكستان تعترف بأسرار العثور على "بن لادن" وقتله

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7X7aJY

كانت ترفض إعطاء أي معلومات عن بن لادن

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 23-07-2019 الساعة 17:37

قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، إنّ وكالة استخبارات بلاده قدّمت للولايات المتحدة الأمريكية معلومات سمحت بالعثور على مكان زعيم تنظيم "القاعدة"، أسامة بن لادن، وقتله.

جاء ذلك خلال مقابلة أجراها "خان" مع مذيع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، بريت بايير، بواشنطن حيث يوجد حالياً في زيارة تستمر 3 أيام، التقى خلالها الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض.

وأوضح رئيس الوزراء الباكستاني، أن "وكالة الاستخبارات الباكستانية هي من أعطت المعلومات الأولية لنظيرتها الأمريكية، التي أدت إلى تحديد مكان أسامة بن لادن".

وأردف: "لو سألت الـ(سي آي إيه) ستقول وكالة الاستخبارات الباكستانية هي من أعطت المكان الأولي عبر الاتصالات الهاتفية".

واعتبر خان أن العملية التي نفذتها واشنطن على الأراضي الباكستانية وأدت إلى مقتل بن لادن "سببت إحراجاً كبيراً" لبلاده.

وقال إنه كان من المفترض أن تقوم بلاده بالذات بإخراج بن لادن، مضيفاً: إنه "في ذلك الوقت سبب ذلك إحراجاً كبيراً لباكستان، كنا حلفاء للولايات المتحدة، لكنها لم تثق بنا، وجاءت وقتلت الرجل على أراضينا".

ويعد ذلك أول اعتراف رسمي باكستاني بالدور الذي قامت به إسلام أباد في العثور على بن لادن الذي جرت مطاردته لسنوات قبل أن تقتله قوة أمريكية خاصة، في الثاني من مايو 2011، بمنزله المحصن في أبوت آباد، على بعد نحو 100 كيلومتر إلى الشمال من العاصمة الباكستانية.

وفي وقت سابق، كانت باكستان ترفض، بإصرار، إعطاء أي معلومات عن دورها في العثور على بن لادن.

وأسامة بن لادن الذي ينتمي لعائلة سعودية ثرية، كان زعيم تنظيم القاعدة منذ العام 1988 حتى قتلته الولايات المتحدة عام 2011 بعد مطاردة دامت أعواماً في باكستان؛ انتقاماً لقيامه بهجمات 11 سبتمبر عام 2001.

مكة المكرمة