باكستان: جرحى في قصف هندي "غير مبرَّر" على كشمير

قتل اثنان في القصف وجرح 4 آخرون بينهم امرأتان

قتل اثنان في القصف وجرح 4 آخرون بينهم امرأتان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 01-06-2017 الساعة 16:10


أعلن الجيش الباكستاني، الخميس، إصابة ثلاثة أشخاص، إثر قصف القوات الهندية على طول خط السيطرة الحدودي في إقليم كشمير المتنازع عليه بين نيودلهي وإسلام آباد.

ونقل موقع "داون" الباكستاني، عن بيان للمكتب الإعلامي التابع للجيش، قوله: إن "ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح جرّاء إطلاق نار غير مبرّر للقوات الهندية، صباح اليوم، على طول خط السيطرة للإقليم المتنازع عليه" بين الجارتين.

وأضاف البيان أن "القوات الهندية فتحت النار على مناطق "بطال، وجاندروت، وهوتسبرينغ، في خط السيطرة الحدودي".

وأوضح بيان الجيش أن القوات الباكستانية "ردّت بشكل فعال على القصف الهندي باستهداف مواقع تابعة لهم".

وأفاد مسؤولون محليون بمقتل اثنين، وجرح 4 آخرين بينهم امرأتان؛ جراء القصف الهندي الذي طال منازلهم، بحسب الموقع ذاته.

وقال محمد عثمان، المسؤول في شرطة الإقليم، إن القصف الهندي تسبَّب بمقتل شخصين، أحدهما في الثلاثينيات من عمره، والآخر في الستينيات.

وحدد مسؤول الشرطة هوية القتيلين بأنهما غزار أحمد، من قرية كاكوتا، والثاني فضال أحمد، من قرية درة شير خان.

وفي الأسبوع الماضي، قتلت امرأة أيضاً؛ إثر انتهاك القوات الهندية اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في 2003.

ويشهد الخط الفاصل بين الهند وباكستان في كشمير تصاعداً في عمليات تبادل إطلاق النار بين الجانبين في الفترة الأخيرة.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين باكستان والهند منذ نيلهما الاستقلال عن بريطانيا عام 1947، وأسفرت الاشتباكات المستمرّة منذ ذلك الحين عن مقتل قرابة 70 ألف شخصٍ من كلا الطرفين.

وتتهم نيودلهي إسلام آباد بتسليح وتدريب "جماعات مقاومة" في كشمير، تقاتل من أجل الاستقلال أو الاندماج مع باكستان منذ 1989، إلا أن الأخيرة تنفي ذلك.

وتقول باكستان إن دعمها يقتصر على تقديم الدعم المعنوي والسياسي للكشميريين.

مكة المكرمة