بالصور.. إيران تخدع أمريكا وتمد نظام الأسد بالنفط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6pdXmz

الناقلة "أدريان داريا-1" قبالة السواحل السورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-09-2019 الساعة 12:02

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي إن ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" توجهت إلى سوريا، منوهاً بأن واشنطن لن ترفع العقوبات عن طهران قبل أن تتوقف عن "الكذب ونشر الإرهاب".

وذكر جون بولتون، في تغريدة نشرها عبر حسابه في "تويتر": "واهم من يعتقد أن أدريان داريا-1 لم تتجه إلى سوريا، طهران تعتقد أن تمويل نظام الأسد أكثر أهمية من توفير الدعم لشعبها. يمكننا التحاور، ولكن لن نخفف العقوبات ضد إيران حتى تتوقف عن الكذب ونشر الإرهاب".

وأرفق بولتون تغريدته بصورة ملتقطة من الأقمار الصناعية، بتاريخ 6 سبتمبر 2019، تظهر ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" قبالة القاعدة البحرية في طرطوس.

وكانت الناقلة قد اختفت، في وقت سابق هذا الأسبوع، على مسافة ليست بعيدة من الساحل السوري بعد مغادرتها قبرص.

ونشرت شركة الأقمار الصناعية "ماكسار تكنولوجي" صوراً قالت إنها لناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1"، قبالة ميناء طرطوس في الساحل السوري.

الناقلة "أدريان داريا - 1" قبالة السواحل السورية

وأظهرت الصور الناقلة "أدريان داريا-1" تبحر بالقرب من ميناء طرطوس في الساحل السوري، بتاريخ أمس الجمعة 6 سبتمبر.

كما أظهرت بيانات تتبع السفن أن الناقلة الإيرانية المذكورة كانت قد أطفأت أجهزة الرادار لديها في البحر المتوسط غربي سوريا، منوهة بأن آخر إشارة (بث) أرسلتها الناقلة كانت يوم الاثنين الماضي، أثناء وجودها بين قبرص وسوريا مبحرة باتجاه الشمال، عند الساعة 15:53 (ت.غ).

يشار إلى أنه سبق أن احتجزت قوات سلطات مضيق جبل طارق ناقلة إيرانية تدعى "غريس-1"، في الـ4 من يوليو الماضي، بذريعة أنها تحمل النفط وفي طريقها إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي، لتفرج عنها لاحقاً في 15 أغسطس الماضي، بعد تلقيها تأكيدات رسمية من طهران بأن السفينة لن تفرغ حمولتها البالغة 2.1 مليون برميل من النفط في سوريا.

مكة المكرمة