بالصور: المئات يشاركون بتشييع الطفل "إيلان" في مسقط رأسه

لحظة وصول جثمان إيلان على متن طائرة إلى سوروج الحدودية مع سوريا

لحظة وصول جثمان إيلان على متن طائرة إلى سوروج الحدودية مع سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-09-2015 الساعة 15:43


شيّع مئات السوريين، الجمعة، الطفل الغريق "إيلان شنو" وشقيقه ووالدته في مدينة عين العرب (كوباني) ذات الغالبية الكردية، الحدودية مع تركيا.

وقال الصحافي الكردي، مصطفى عبدي: "تم تشييع الطفل إيلان شنو وشقيقه ووالدته اليوم في كوباني، حيث دفن في حضور والده عبد الله، وبمشاركة مئات الأشخاص، وخيم حزن شديد، وكان الجميع يبكون".

وأضاف، في اتصال مع وكالة فرانس برس: "كوباني اعتبرتهم شهداء، ودفنوا في مقابر الشهداء".

واعتبر والد الطفل في كلمة خلال المأتم، أن أفراد عائلته "ضحايا من قتلى كثيرين في سوريا"، متمنياً إيجاد حل للأزمة السورية.

وذكر الوالد أنه لا يحمّل أحداً مسؤولية ما حصل؛ "إنها مسؤوليتي وحدي. وسأظل أدفع الثمن طيلة حياتي".

ونزحت عائلة عبد الله شنو مرات عدة داخل سوريا، وإلى تركيا؛ هرباً من الحرب قبل أن تقرر الهجرة إلى أوروبا.

وفي وقت سابق الجمعة، نقلت الجثامين الثلاثة إلى معبر مرشد بينار، بقضاء سوروج بولاية أورفا التركية، ومن ثم إلى مدينة عين العرب (كوباني)، تمهيداً لدفنهم فيها.

وكان في استقبال الجثامين التي نقلت إلى الولاية عبر طائرة، نواب ومسؤولون من أحزاب تركية مختلفة، إلى جانب مسؤول كردي من مدينة عين العرب.

وقال عبد الله كردي، والد الطفلين: "كنت أحاول التوجه إلى أوروبا سعياً لتأمين حياة أفضل لأولادي، غير أن الرحلة انتهت بمأساة"، مشدداً على أنه لن يترك بلاده عقب دفن أفراد عائلته، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وأثارت صورة جثة الطفل إيلان، البالغ الثالثة من العمر، ملقى على بطنه على رمال شاطئ بودروم جنوب غرب تركيا، لدى نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم على الصفحات الأولى للعديد من الصحف الأوروبية، صدمة حقيقية وموجة تعاطف اجتاحت العالم.

وكان إيلان بين مجموعة من المهاجرين السوريين الذين غرقوا عندما انقلب بهم زورق يقلهم من بودروم إلى جزيرة كوس اليونانية، وكان بين القتلى شقيقه غالب (خمس سنوات) ووالدته "زاهين" (28 عاماً).

TURKEY-EUROPE-MIGRANTS-SYRIA-CONFLICT-KOBANE-FUNERAL

TURKEY-EUROPE-MIGRANTS-SYRIA-CONFLICT-KOBANE-FUNERAL

CORRECTION-TURKEY-EUROPE-MIGRANTS-SYRIA-CONFLICT-KOBANE-FUNERAL

TURKEY-EUROPE-MIGRANTS-SYRIA-CONFLICT-KOBANE-FUNERAL

TURKEY-EUROPE-MIGRANTS-SYRIA-CONFLICT-KOBANE-FUNERAL

مكة المكرمة