بالصور: جزائريون يتظاهرون ضد النظام السابق.. ومرسي حاضر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6aZaNe

قائد الجيش الجزائري حذر من رفع الأعلام الثقافية الأمازيغية (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-06-2019 الساعة 16:43

واصل متظاهرون جزائريون اعتصاماتهم في عدد من محافظات البلاد للمطالبة في رحيل رموز النظام السابق، اليوم الجمعة، رافعين رايات غير العلم الجزائري متحدّين بذلك تحذير قائد الجيش، أحمد قائد صالح.

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها رواد مواقع التواصل، عشرات المتظاهرين وهم يرفعون الأعلام الثقافية الأمازيغية في الجمعة الـ18 منذ بدء الاحتجاجات في الجزائر.

ورفع المتظاهرون صوراً للرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، تعاطفاً معه بعد وفاته في السجون، محذرين من حكم العسكر وسيطرته على بلادهم الجزائر، واعتقال الثوار، وإطلاق سراح الشرفاء، في حين أدى المئات منهم صلاة الغائب على روح الرئيس الراحل.

مرس

مرسي

مرسي

الجزائر

واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، واعتقلت العشرات منهم وصادرت الرايات من حامليها، بحسب مصادر إعلامية.

وتأتي هذه الجمعة وسط حالة من الترقب عقب خطاب قائد الأركان الذي قال فيه إن رفع رايات غير العلم الوطني مسألة حساسة هدفها اختراق المسيرات، ما أثار ردود فعل متباينة.

وفي سياق آخر أعلن عبد المجيد سيدي السعيد، أمين عام أكبر تنظيم نقابي بالجزائر، تنحيه عن منصبه الذي عمّر فيه 22 عاماً.

جاء ذلك في كلمة لـ"السعيد" خلال افتتاح مؤتمر وطني استثنائي للاتحاد العام للعمال الجزائريين (أكبر تنظيم نقابي بالبلاد).

وقال السعيد الذي عُرف بدعمه للرئيس المعزول عبد العزيز بوتفليقة منذ مجيئه للحكم عام 1999: "إنه لن يترشح مجدداً لمنصب الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين".

وكان الرئيس الجزائري بوتفليقة غادر رئاسة البلاد في 2 أبريل الماضي تحت ضغط مسيرات شعبية تفجرت في 22 فبراير على إثر ترشحه لولاية خامسة.

مكة المكرمة