بالصور.. "جوجل" تثير أزمة عسكرية في تايوان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gV1EV8

ما زالت الصين ترى تايوان جزءاً من أراضيها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-02-2019 الساعة 11:53

كشفت صور أصدرتها خرائط "جوجل" عن موقع قاعدة للدفاع الصاروخي في تايوان؛ وهو الأمر الذي سبب أزمة عسكرية بالبلاد.

وأظهرت الصور ذات الأبعاد الثلاثية، بشكل واضح جدّاً، أنواع قاذفات ونماذج صواريخ بالقاعدة الواقعة في منطقة "شينديان" بمدينة "نيو تايبيه".

تايوان

والصواريخ التي ظهرت بالصور من طراز "باتريوت" أرض-جو (SAM) القابلة للتنقل، وتستخدمها الولايات المتحدة وحلفاؤها الاستراتيجيون حول العالم.

ولم تكشف تايوان عن تلك المعدات العسكرية إلا بعد أن أطلقت "جوجل" خاصيتها الجديدة لإظهار تضاريس ثلاثية الأبعاد لـ4 مدن رئيسة في تايوان، وهي: تايبيه، ونيو تايبيه، وتاويوان، وتايشونغ.

وقال وزير الدفاع التايواني، يين تيه فا: إنه "تم تشكيل قوة عمل مع (جوجل)، للبحث عن التعديلات المناسبة لحماية الأمن القومي والمواقع السرية من أي استهداف محتمل من قبل بكين".

وأكد أن "مواقع البنية التحتية للدفاع ليست ثابتة، ولن تكون هي نفسها في أوقات الحرب"، مضيفاً: إن "ما حدث لن يؤثر في العمليات العسكرية بتايوان".

وتجرى محادثات بين تايوان و"جوجل" لإخفاء الصور، في حادثة ليست الأولى من نوعها، ففي عام 2016، طالبت تايوان "جوجل" بطمس جزء من جزيرة "تايبينغ"، أظهر 4 مبانٍ عسكرية جديدة على الساحل الغربي.

تايوان

وتشهد العلاقات التايوانية - الصينية توتراً، خاصة بعد خطاب رئيس الصين شي جين بينغ، الشهر الماضي، والذي وصف فيه توحد الجزيرة مع البر الرئيس بأنه "أمر لا مفر منه".

وما زالت الصين ترى تايوان جزءاً من أراضيها، رغم وجود حكم منفصل بالبلدين منذ نهاية الحرب الأهلية في عام 1949.

وقالت بكين إنها لن تتردد في استخدام القوة إذا أعلنت تايبيه رسمياً الاستقلال، أو في حالة التدخل الخارجي، وضمن ذلك تدخُّل الولايات المتحدة، أقوى حليف لتايوان.

تايوان

تايوان

مكة المكرمة