بالصور: صحفيو البصرة يحتجون ضد تهديدات قائد عسكري لهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g8pbx2

المسؤول العراقي هدد الصحفيين بسبب تغطيتهم للتظاهرات في البصرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 22:42

احتج العشرات من صحفيي محافظة البصرة، جنوبي العراق، اليوم الخميس؛ على خلفية تهديد قائد عسكري باعتقال كل صحفي يغطي تظاهرة غير مرخصة.

وطالب الصحفيون، خلال وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة وسط المدينة، قائد عمليات المحافظة بتقديم اعتذار رسمي لكل الصحفيين عن تهديداته.

ويأتي الاحتجاج بعد يوم واحد من تهديد أطلقه قائد عمليات البصرة، الفريق الركن قاسم نزال، بتوقيف الصحفيين في حال تغطيتهم للتظاهرات غير المرخصة في المحافظة.

وقال الناشط المدني مناف رشيد، لوكالة "الأناضول" التركية: إن "صحفيي البصرة تجمعوا، الخميس، أمام مبنى محافظة البصرة، ورفعوا لافتات كتب عليها: الإعلام لا يقمع".

وأضاف رشيد: "الصحفيون أكدوا أن عملهم يتركز على نقل الأحداث سواء كانت إيجابية أو سلبية، وهم غير ملزمين باستحصال التظاهرات على موافقات رسمية أم لا؛ لأن واجب الصحفي نقل الحدث".

من جانبه طالب المرصد العراقي للحريات الصحفية التابع لـ"نقابة الصحفيين العراقيين"، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بالقيام بواجبه لحماية أسس النظام الديمقراطي في العراق، وإقالة القادة الأمنيين الذين يتنمرون على الشعب والصحافة، ومحاسبتهم فوراً؛ لخروجهم عن الدستور وتهديدهم للحريات العامة والصحفية.

وقال المصدر في بيان له: "هذه المطالبة جاءت بعد التصريحات الخطيرة التي صدرت عن قائد عمليات البصرة، الفريق الركن قاسم نزال، الذي توعد بسجن كل صحفي يمارس دوره الطبيعي في تغطية التظاهرات".

يُشار إلى أن العديد من مناطق محافظة البصرة خرجت، في شهر يوليو الماضي، بتظاهرات غاضبة تطوّرت إلى اعتصامات مفتوحة في بعض المناطق؛ بسبب سوء الخدمات، والمطالبة بتوفير المياه الصالحة للشرب، في حين شهدت تلك التظاهرات قتل وإصابة واعتقال عدد من المواطنين، ما أثار موجة من الغضب الشعبي في عدد من المحافظات الجنوبية.

والبصرة ثاني أكبر محافظات العراق مساحة بعد محافظة الأنبار (غرب)، وتقع في أقصى جنوبي البلاد، وتعتبر مركز صناعة النفط في البلاد ومنفذها البحري الوحيد.

مكة المكرمة