بالصور: قناص "داعش" يصيب صحفية جزائرية قرب الموصل

إصابة الصحفية الجزائرية في قضاء تلعفر قرب الموصل

إصابة الصحفية الجزائرية في قضاء تلعفر قرب الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 13-02-2017 الساعة 13:05


أعلنت فضائية جزائرية خاصة، الاثنين، إصابة صحفية تعمل لديها برصاص قناص من تنظيم الدولة، وذلك خلال تغطيتها معارك مدينة الموصل وضواحيها شمالي العراق.

ونشرت قناة "الشروق نيوز" خبراً جاء فيه "إصابة الزميلة سميرة مواقي برصاص قناص من داعش في أثناء تغطيتها معركة الموصل".

وأضافت: "الزميلة مواقي في حالة غيبوبة الآن، وقد أصيبت أسفل الرأس في منطقة تلعفر"، غربي الموصل، دون تقديم تفاصيل حول مكان علاجها الآن.

16731216_178415492648802_1400348409_o

16731932_178415549315463_863321349_o

من جهتها، أعلنت مليشيا الحشد الشعبي، أن صحفية جزائرية ترافق فصائله أصيبت بجروح، في ساعة متأخرة من ليل الأحد، نتيجة هجوم لتنظيم داعش غربي الموصل.

ووفقاً لإيجاز صحفي قدمته المليشيا، فإنّ الصحفية الجزائرية، سميرة مواقي، أصيبت خلال مشاركتها في تغطية المعارك التي تخوضها مليشيات "الحشد" مع "داعش" قرب تلعفر، وذلك بعد تعرّض مواقع مليشيات الحشد لهجوم واسع شنّه عناصر التنظيم.

اقرأ أيضاً :

"القاعدة".. حرب استخباراتية على نار هادئة و"داعش" يخطف المشهد

يشار إلى أن الصحفية مواقي انتقلت منذ أسابيع إلى العراق لتغطية معركة استعادة الموصل.

ومنذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن القوات العراقية هجوماً لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة، يشارك فيه ائتلاف يسانده التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وكان العراق قد أعلن في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، استعادة النصف الشرقي من المدينة كاملاً، وتستعد قواته لبدء مرحلة جديدة لاستعادة النصف الغربي من المدينة.

مكة المكرمة