بايدن سيلغي إدراج الحوثيين على قوائم الإرهاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/N9nxKV

أكّدت أن القرار ليس له علاقة برؤية واشنطن للحوثيين

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-02-2021 الساعة 08:58

لماذا ستلغي إدارة بايدن تصنيف الحوثيين إرهابيين؟

لأسباب إنسانية.

متى صنفت إدارة ترامب الحوثيين على قوائم الإرهاب؟

في 11 يناير 2021.

أكّدت عدة مصادر سياسية أمريكية أن الوزير أنتوني بلينكن أبلغ الكونغرس عزم إدارة الولايات المتحدة التراجع عن تصنيف جماعة الحوثي اليمنية منظمة إرهابية، في إلغاء لقرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب تصنيف المليشيا المدعومة إيرانياً قبل وقت قصير من مغادرته المنصب.

وقال مصدر في الحزب الديمقراطي لقناة "الحرة" الأمريكية إن إدارة الرئيس جو بايدن أبلغت الكونغرس نيتها إلغاء تصنيف الحوثيين في اليمن على قائمة الإرهاب.

من جانبها، نقلت صحيفة واشنطن بوست، يوم الجمعة، عن مسؤول في الخارجية الأمريكية أن مزيداً من التفاصيل ستعلن في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن القرار ليس له علاقة برؤية الإدارة الأمريكية للحوثيين وسلوكهم "المستنكر"، ولا سيما "الهجمات على المدنيين وخطف المواطنين الأمريكيين"، حسب قوله.

وأوضح أن الخطوة مرتبطة بالعواقب الإنسانية لقرار الإدارة السابقة، الذي أكدت الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية أنه يزيد من تردي الوضع الإنساني في اليمن.

وشدد في الوقت نفسه على أن واشنطن ملتزمة بمساعدة السعودية في الدفاع عن أراضيها ضد أي هجمات.

من جهته، قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي الديمقراطي، كريس ميرفي، في بيان، إنها خطوة جيدة أخرى، تراجع بايدن للتو عن قرار ترمب بتسمية الحوثيين في اليمن منظمة إرهابية. 

وأضاف ميرفي أنه "لم يكن لهذا التصنيف أي تأثير عملي على الحوثيين، وكل ما فعله هو قطع الغذاء تقريباً عن معظم اليمن، وهو حكم بالإعدام على الملايين".

والخميس، دعا الرئيس بايدن إلى "إنهاء" الحرب في اليمن، معلناً وضع حد لـ"الدعم" ولـ"مبيعات الأسلحة" الأمريكية للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية في هذا البلد، كما أعلن تعيين مبعوث خاص لحل الأزمة اليمنية.

وقال بايدن في خطاب في مقر وزارة الخارجية، هو الأول له حول السياسة الخارجية لإدارته: "نعزز جهودنا الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن، وهي حرب أنشأت كارثة إنسانية واستراتيجية". 

وكان تصنيف إدارة ترامب للحوثيين، في 11 يناير 2021، استهدافاً لإيران، الراعي الرئيسي لهم، وأحد أبرز مموليهم بالمال وداعميهم بالسلاح والأمور اللوجستية.

ويسيطر الحوثيون على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء (شمال)، منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية عمليات عسكرية باليمن، دعماً للقوات الموالية للحكومة في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

مكة المكرمة