بايدن يؤكد قراءته تقرير الاستخبارات حول مقتل خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7r85Ny

الرئيس الأمريكي أكد أنه سيتصل بالعاهل السعودي قريباً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 25-02-2021 الساعة 10:01
- متى قتل خاشقجي؟ وأين؟

في 2 أكتوبر 2018 بقنصلية السعودية بإسطنبول التركية.

- ما الجهة التي ستنشر تقرير مقتل خاشقجي؟

الاستخبارات الوطنية الأمريكية.

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه قرأ تقرير الاستخبارات الوطنية الخاص بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في أكتوبر 2018.

وأجاب بايدن، مساء الأربعاء، عن سؤال يتعلق بما إذا كان قد قرأ التقرير الاستخباري حول قتل خاشقجي، قائلاً: "نعم، قرأته"، دون تفاصيل إضافية.

وأكد، في رده على سؤال ثانٍ، أنه سيتحدث مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مشدداً على أنه "لم يفعل ذلك بعد".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، قد قالت في وقت سابق من أمس الأربعاء، أن الإدارة الأمريكية سوف تنشر قريباً تقرير إدارة الاستخبارات الوطنية حول مقتل خاشقجي، بعد رفع السرية عن الوثيقة.

وشددت على أن بايدن سوف يجري قريباً اتصالاً هاتفياً مع الملك سلمان، لكنها أكدت أن المكالمة ستكون معه مباشرة، لا مع ولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وقتل خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية، في 2 أكتوبر 2018، على يد فريق اغتيال سعودي متخصص، فيما لم يتم العثور على جثته حتى الآن، وقد تحدثت تقارير صحفية حول حرق الجثة والتخلص منها في بئر مائي بمنزل القنصل السعودي.

بدورها كشفت شبكة "سي إن إن" الأمريكية وثائق في غاية السرية ضمن دعوى قضائية، أظهرت أن فريق اغتيال خاشقجي "نقل إلى إسطنبول عبر طائرتين تعودان لشركة يسيطر عليها ولي العهد".

من جانبها، قالت قناة "NBC" الأمريكية إن خلاصة التقرير الاستخباري تؤكد أن "ولي العهد السعودي وافق على قتل خاشقجي، بحسب 3 مسؤولين أمريكيين".

وطالب الكونغرس، في عام 2019، "الاستخبارات الوطنية" بالكشف عن التقرير الاستخباراتي حول قتل خاشقجي والجهات التي تقف خلف العملية، لكن إدارة الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب رفضت ذلك، مصرة على أن المعلومات يجب أن تبقى سرية.

مكة المكرمة