بايدن يفوز بانتخابات رئاسة أمريكا.. وترامب: لم تحسم بعد!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xrE5bA

بايدن حصد أكثر من 270 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي

Linkedin
whatsapp
السبت، 07-11-2020 الساعة 09:06

وقت التحديث:

الأحد، 08-11-2020 الساعة 08:18

أعلنت وسائل إعلام أمريكية فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية، بعد تغلّبه على الرئيس الجمهوري الحالي دونالد ترامب، في انتخابات شغلت العالم بأسره وحظيت باهتمام غير مسبوق.

وقالت قنوات "سي إن إن" و"إن بي سي" و"فوكس نيوز" الأمريكية، إن بايدن أصبح الرئيس الـ46 للولايات المتحدة بعد ضمان فوزه في ولاية بنسلفانيا ونيفادا المتأرجحتين، وحصوله على 20 مندوباً.

ووصل بايدن إلى 290 مندوباً من أصل 538 بالمجمع الانتخابي، وهو ما يفوق الرقم السحري "270"، الذي يضمن وصول صاحبه إلى البيت الأبيض.

وبعد إعلان وسائل الإعلام فوزه برئاسة أمريكا، قال بايدن: "يشرفني أنكم اخترتموني لقيادة بلادنا العظيمة"، متعهداً بأن يكون  رئيساً لكل الأمريكيين.

وأوضح بايدن، الذي كتب في تعريفه عبر حسابه في "تويتر"، بأنه الرئيس المنتخب، قائلاً: إن "عملنا سيكون صعباً".

وغيرت كامالا هاريس تعريفها على حسابها في "تويتر" إلى نائبة الرئيس المنتخب، كما نشرت مقطعاً مصوراً لها وهي تهنئ بايدن قائلة له: "لقد فعلناها".

وبعد ساعات أعلن المجلس الوطني لنزاهة الانتخابات أن "هناك فائزاً واضحاً في السباق الرئاسي وهو جو بايدن".

وفيما يتعلق بترامب فقد ذكرت وسائل إعلام أمريكية أنه عاد إلى البيت الأبيض بعد أن لعب الغولف في ناديه بولاية فيرجينيا المجاورة.

وعلقت مديرة الاتصالات في البيت الأبيض أليسا فرح على الانتخابات قائلة: إن "ما يجمعنا كأمة أكثر مما يفرقنا".

ترامب يرفض

جاء ذلك بعدما أصدر الرئيس الحالي ترامب بياناً قال فيه إن "الانتخابات لم تحسم بعد"، وإن بايدن "تعجل في إعلان فوزه بالانتخابات دون دليل وبشكل زائف".

وقال الفريق القانوني لترامب إنه حرم من حقه في "مراقبة التصويت وتدقيق الفرز في فيلادلفيا، ولاحظنا وجود أسماء لأشخاص ماتوا من بين المقترعين".

وأشار إلى أن "طريقة التصويت في بنسلفانيا كانت غير آمنة، وبعض بطاقات الاقتراع كانت مريبة".

وادعى أن المراجعات "أظهرت أن المسؤولين الديمقراطيين في بنسلفانيا لم يدققوا التصويت البريدي".

تهنئة دولية

بدوره سارع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو لتهنئة جو بايدن بفوزه بالرئاسة الأمريكية، قبل أن تلحقه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي قال إن هناك تحديات كثيرة تنتظر الولايات المتحدة وفرنسا.

كما هنأ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الرئيس الأمريكي المنتخب بايدن ونائبته كامالا هاريس، وقال إن يتطلع للعمل معهما، وفعلت رئيسة المفوضية الأوروبية الأمر ذاته.

بدوره وجه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس تهنئة لبايدن، معلناً تطلعه للاستثمار في بداية جديدة للعلاقات.

وأكد رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي أن العالم بحاجة إلى علاقة قوية بين أوروبا والولايات المتحدة، في تهنئته للرئيس الأمريكي الجديد.

وطالب بإعادة إطلاق العلاقات عبر الأطلسي لمواجهة التحديات المشتركة العديدة، ومن بينها جائحة كورونا.

من جانبه قال أمين عام حلف النيتو إن جو بايدن "داعم قوي لتحالفنا وأتطلع إلى العمل معه من كثب".

أما المستشار السياسي للرئيس الإيراني فقال إن الإيرانيين صمدوا بشجاعة في وجه ترامب.

تهنئة داخلية

وقال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، إن بايدن سيكون "رئيساً عظيماً لكل الأمريكيين".

بدورها علقت رئيسة مجلس النواب الأمريكي بيلوسي على فوز بايدن موضحة أن انتخابه يعد "فجر يوم جديد للأمل في أمريكا".

ودعا السيناتور بيرني ساندرز، المرشح الرئاسي الديمقراطي، بايدن "لتشكيل حكومة تعمل لصالح الجميع".

وهنأ  الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما جو بايدن بفوزه، وقال إنه سيقوم بواجبه بالعمل لمصلحة كل الأمريكيين.

وأعرب عن فخره للغاية بكامالا هاريس وفوزها التاريخي والحاسم  بمنصب نائب الرئيس.

من جانبه هنأ حاكم فلوريدا السابق الجمهوري جيب بوش بايدن قائلاً: إنه "حان الوقت لمداواة الجروح العميقة فالكثيرون يعتمدون عليك للقيادة".

خطاب كرئيس منتخب

وكان بايدن قد تحدث في خطاب جديد وجهه للشعب الأمريكي، يوم السبت، وقد بدا كرئيس منتخب دون أن يعلن ذلك.

وقال بادين في خطابه: إن "هناك من يسعى لوقف الفرز، لكننا لن نسمح بذلك"، مضيفاً أنه جاء الوقت لينسى الأمريكيون الفرقة، وللعمل معاً بعيداً عن التحزب لمواجهة أزمة كورونا ولبناء أمريكا جديدة، داعياً الأمريكيين للتلاقي للتغلب على الغضب.

وأردف بايدن بأن لديه تفويضاً بشأن فيروس كورونا والاقتصاد وتغير المناخ والعنصرية الممنهجة.

وتعهد بالعمل منذ اليوم الأول لوضع حد للأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كورونا.

وعزز بايدن تقدمه في ولاية بنسلفانيا وجورجيا الحاسمتين، وبدأ أنصاره الاحتفال بقرب وصوله إلى البيت الأبيض، حيث إنه بعد فرز أكثر من 96% من أصوات بنسلفانيا يحافظ المرشح الديمقراطي على التقدم بشكل كبير.

وكانت شبكة "سي إن إن" (CNN) قد ذكرت في وقت سابق أن بايدن يتقدم على ترامب في بنسلفانيا وحدها بأكثر من 14 ألفاً و500 صوت.

في الوقت ذاته تقدم بايدن في ولايات متأرجحة أخرى مثل جورجيا ونيفادا.

في المقابل حذر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية بايدن من إعلان فوزه بالرئاسة.

وقال المرشح الجمهوري في تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، الجمعة: "على جو بايدن ألا يطالب بشكل خاطئ بمنصب الرئيس. يمكنني تقديم هذا الادعاء أيضاً. الإجراءات القانونية بدأت للتو".

وأضاف الرئيس الأمريكي في تغريدة أخرى: "قد نستعيد تقدمنا في بعض الولايات مرة أخرى مع المضي قدماً في الإجراءات القانونية".

ويبدو أن ترامب لم يظهر أي مؤشر على استعداده للقبول بـ"الهزيمة"، وأوضح في بيان سابق لحملته، يوم الجمعة، أنه سيواصل التمسك بمزاعمه التي لم يقدم ما يدعمها بشأن تزوير الانتخابات.

وأضاف: "قلنا من البداية إنه يجب إحصاء كل صوت قانوني، وعدم إحصاء الأصوات غير القانونية، لكننا واجهنا مقاومة لهذا المبدأ الأساسي من الديمقراطيين في كل منعطف".

وقال مات مورغان، المستشار العام لحملة ترامب، في بيان، إن عمليات التصويت في جورجيا ونيفادا وبنسلفانيا شابتها كلها مخالفات، وإن ترامب سينتصر في النهاية في أريزونا.

وأكمل أن الحملة ستسعى لإعادة فرز الأصوات في جورجيا، كما ستفعل في ويسكونسن التي فاز فيها بايدن بفارق يفوق 20 ألف صوت.

وأشار مصدران مطلعان، يوم الجمعة، إلى أن الحملة الانتخابية للرئيس ترامب تريد جمع 60 مليون دولار على الأقل لتمويل الطعون القانونية التي يرفعها الرئيس على نتائج الانتخابات.

بايدن يفوز برئاسة الولايات المتحدة

مكة المكرمة