بدء تحركات دبلوماسية خارجية للوساطة في السودان

بعد فض اعتصام القيادة العامة وسقوط قتلى
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LMvkYj

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-06-2019 الساعة 16:47

كشف مصدر دبلوماسي إثيوبي أن رئيس الوزراء، آبي أحمد، سيزور العاصمة السودانية، للوساطة بين المجلس العسكري وقوى المعارضة بشأن الانتقال نحو الديمقراطية، وهو أول تحرُّك خارجي بعد فض الاعتصام.

ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم الخميس، عن مصدر دبلوماسي، أن آبي أحمد سيجتمع مع أعضاء المجلس العسكري الانتقالي وشخصيات من حركة قوى "إعلان الحرية والتغيير" المعارضة، خلال الزيارة التي تستمر يوماً واحداً.

وتأتي الزيارة، بعد ساعات من تعليق الاتحاد الأفريقي عضوية السودان فيه حتى تسليم المجلس العسكري الانتقالي السُّلطة إلى المدنيين، إضافة إلى دراسته فرض عقوبات على الضالعين في أعمال العنف بالبلاد، عقب فض اعتصام بالقوة أمام وزارة الدفاع بالخرطوم.

والاثنين الماضي، اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم وفضّته بالقوة، بحسب قوى المعارضة، مُوقِعةً عشرات القتلى، ومئات الجرحى.

والثلاثاء الماضي، قرر المجلس العسكري الانتقالي في السودان، برئاسة عبد الفتاح البرهان، "وقف" عملية التفاوض مع "قوى الحرية والتغيير"، وتشكيل حكومة انتقالية لتنظيم انتخابات عامة بالبلاد في غضون تسعة أشهر.

وبدأ اعتصام الخرطوم أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم، في 6 أبريل الماضي، للمطالبة بعزل الرئيس السابق، عمر البشير، ثم استُكمل للضغط على المجلس العسكري عقب الإطاحة بالبشير، لتسريع عملية تسليم السُّلطة إلى مدنيين، قبل فضّه بالقوة.

مكة المكرمة