بدعم أنقرة.. المعارضة السورية تطرد "داعش" من حدود تركيا

تم ربط جرابلس بإعزاز بعد طرد داعش

تم ربط جرابلس بإعزاز بعد طرد داعش

Linkedin
whatsapp
الأحد، 04-09-2016 الساعة 19:54


أعلن الجيش السوري الحر، الأحد، طرد تنظيم الدولة من آخر معاقله على الحدود مع تركيا.

وذكرت وكالة الأناضول أن الجيش السوري الحر تمكن من ربط مدينتي جرابلس وإعزاز بمحافظة حلب، وعزل "داعش" بعيداً عن الحدود التركية في إطار عملية درع الفرات.

وعبرت دبابات تركية، مساء السبت، إلى بلدة الراعي السورية من ولاية كيليس جنوبي تركيا، تزامناً مع قصف مدافع هاوتزر تركية مواقع للتنظيم أثناء عبور الدبابات.

وكانت 20 دبابة و5 عربات مُدرّعة حاملة للجنود، وشاحنات وعربات مدرّعة أخرى قد عبرت الحدود إلى المنطقة التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر من منطقة إلبيلي التركية.

وأطلقت تركيا عملية درع الفرات، في 24 أغسطس/آب، بالتعاون مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية؛ لتطهير الحدود التركية السورية من المجموعات الإرهابية.

وتمكنت وحدات الجيش السوري الحر، التي تدعمها تركيا، حتى الآن من السيطرة على بلدة جرابلس، وأكثر من 32 قرية تقع غرب نهر الفرات.

وبعد تحقيق الهدف الأول للعملية بنجاح بالسيطرة على جرابلس، بات تأمين بلدة الراعي وربط كل من إعزاز وجرابلس التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر الهدف الثاني للعملية.

وبعد تحقيق هذا الهدف، من المرجح أن يكون الهدف الثالث هو دفع تنظيم الدولة بعيداً إلى مدينة الباب جنوباً، وهذه المنطقة تدخل كذلك ضمن منطقة إنسانية كانت تركيا قد اقترحت إنشاءها منذ وقت طويل؛ لوقف تدفق اللاجئين وحماية حدودها.

مكة المكرمة