برلماني لبناني: زيارة الحريري للرياض هدفها الحصول على دعم

النائب في البرلمان اللبناني محمد الحجار

النائب في البرلمان اللبناني محمد الحجار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-02-2018 الساعة 21:02


قال النائب في البرلمان اللبناني، محمد الحجار، الأربعاء، إن زيارة رئيس الحكومة، سعد الحريري، إلى السعودية هدفها الحصول على دعم الرياض.

وأضاف العضو في كتلة تيار "المستقبل" التي يترأسها الحريري: إن "زيارة الحريري إلى السعودية عادية، وتهدف إلى إمكانية الحصول على دعم الرياض في مؤتمرات الدعم الدولية المخصّصة للبنان".

ووفق الحجار، فإن "للسعودية باعاً طويلاً في دعم لبنان في أحلك الظروف التي مرّت عليه، قبل الحرب الأهلية (1975- 1990) وبعدها وحتى يومنا هذا".

وأشار في حديث لوكالة الأناضول، إلى أن "السعودية لا تتدخّل في الشؤون الداخلية للبنان، وخاصة في الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها في مايو المقبل، ولكن للمملكة أصدقاء في لبنان لمواجهة المشروع الإيراني الذي يحاول زعزعة استقرار البلاد والمنطقة".

وشدّد الحجار على أن زيارة الحريري "ستخصَّص للبحث في العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها".

اقرأ أيضاً :

الحريري يجتمع بالملك سلمان في أول زيارة منذ أزمة استقالته

ووصل الحريري، فجر الأربعاء، إلى العاصمة السعودية الرياض، في أول زيارةٍ رسميةٍ له منذ أزمة استقالته التي تراجع عنها، قبل 4 أشهر، حيث اجتمع بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بمكتبه بقصر اليمامة، في العاصمة الرياض.

وتأتي الزيارة بعد توتّر شهدته العلاقات بين الجانبين؛ إثر إعلان الحريري استقالته من رئاسة الحكومة في 4 نوفمبر الماضي، في كلمة متلفزة من الرياض، قبل أن يتراجع عنها لدى عودته إلى بلاده.

واتهم مسؤولون لبنانيون، بينهم الرئيس ميشال عون، الرياض بـ "احتجاز" الحريري و"إجباره" على الاستقالة، وهو ما نفته الرياض.

ويستعدّ لبنان لعقد مؤتمرين دوليين للحصول على الدعم الاقتصادي؛ الأول لدعم القوات المسلّحة اللبنانية تحت عنوان "روما 2"، ويُعقد بالعاصمة الإيطالية، في 15 مارس المقبل.

كما تستضيف العاصمة الفرنسية مؤتمر "باريس 4" لدعم لبنان، في 6 أبريل المقبل.

مكة المكرمة